أخبار الرياضةأسئلة شائعةأوروباحياة النجوم

يورو 2020 | “لقد سئمت من هذا الإنزاجي”..ما قصة شجار مبابي وجيرو قبل مباراة ألمانيا؟

ماذا حدث بين مبابي وجيرو في تحضيرات فرنسا لأول مباراة في يورو 2020؟

نشبت مشكلة صادمة بين مهاجمي منتخب فرنسا “كيليان مبابي وأوليفيه جيرو”، في المرحلة التحضيرية لمباراة ألمانيا في الجولة الأولى من بطولة يورو 2020، المقرر لها هذا الأسبوع على ملعب آليانز آرينا في ميونح، مما قد يُهدد وحدة الصف داخل معسكر “الديكة” قبل المباراة الأهم لأبطال كأس العالم 2018.

ويعتبر المنتخب الفرنسي المرشح الأول لنيل لقب يورو 2020 من جانب النقاد الرياضيين وتكرار إنجاز جيل زيدان وديشان 1998-2000.

ويُعول المدرب “ديديه ديشان” على عودة مهاجمه “كريم بنزيمة” إلى صفوف المنتخب لأول مرة منذ أكثر من 6 سنوات، خاصة أن إصابته في مباراة بلغاريا قبل أيام من انطلاق المنافسة القارية، لن تعيقه عن المشاركة في اللقاء الافتتاحي ضد ألمانيا.

ماذا حدث بين مبابي وجيرو؟

بدأت مشكلة مبابي وجيرو ليلة فوز فرنسا بنتيجة 3-0 على بلغاريا في مباراة ودية، عندما قال مهاجم تشيلسي “أوليفييه جيرو” بعدها إنه لم يحصل على الدعم الكافي في اللقاء، ما اعتبره البعض نقدًا واضحًا لزميله كيليان مبابي.

وسجل نجم هجوم تشيلسي هدفين بعد نزوله كبديل للمصاب “كريم بنزيمة” أمام بلغاريا، وأثناء احتفاله ركض نحوه العديد من زملائه للاحتفال معه، ولكن نجم باريس سان جيرمان “كيليان مبابي” بدا يسير في الاتجاه المعاكس ولم يشترك معهم في الاحتفال بشكل مريب.

وقال جيرو لصحيفة ليكيب عقب اللقاء: “كنت هادئًا لأنك أحيانًا تقوم بالجري ولا تصل الكرات إليك، لا أتظاهر دائمًا بأنني أطلب الكرة في الوقت المناسب، لكنني حاولت جاهدًا تقديم حلول في منطقة الجزاء”.

ولم تترك الصحف العالمية تمر دون سكب “البنزين” على النار المشتعلة بين اللاعبين، وقامت بتسريب جملة لمبابي أثناء تدريبات منتخب فرنسا يقول فيها تهكمًا على جيرو “أووه .. لقد سئمت من هذا الإنزاجي”.

ماذا حدث بين مبابي وجيرو في تدريبات فرنسا؟
ماذا حدث بين مبابي وجيرو في تحضيرات فرنسا لأول مباراة في يورو 2020؟

وحين تمت مواجهة مبابي في المؤتمر الصحفي برأيه في تصريحات زميله، رد قائلاً إنه “تأثر قليلاً” بالاضطرابات المتزايدة الناجمة عن تصريحات جيرو.

وسرد التفاصيل قائلاً: “ما قاله لا يزعجني، إنه يعبر عن شعوره الشخصي، أنا مهاجم وكان لدي هذا الشعور 365 مرة في المباراة، عندما تشعر أنك لا تتلقى أي تمريرة صحيحة في الوقت المناسب”.

ثم أضاف: “رأيته في غرفة الملابس، هنأته على أهدافه، ولم يقل لي أي شيء، سمعت عن كل ما يُكتب في الصحافة، الأهم هو أننا لم نقل لبعضنا البعض أي شيء سيئ”.

وذكر “كيليان مبابي” أنه لا يريد أن يُضخم الموضوع، وأضاف: “نحن هنا لتمثيل فرنسا، وهذا هو الشيء الأكثر أهمية”.

ومن المقرر إقامة مباراة فرنسا وألمانيا يوم غد الثلاثاء الموافق 15 يونيو 2021، ضمن المجموعة السادسة التي تضم كذلك البرتغال والمجر.

مقالات ذات صلة