الأخبارسوق الانتقالات الإسبانيكرة القدم وكورونا

4 سيناريوهات لا خامس لهم لحسم لقب الفائز بالدوري الإسباني بين برشلونة وريال مدريد

تم تعليق كرة القدم في إسبانيا مؤقتًا نتيجة لوباء “كورونا، مع احتمال عدم لعب المزيد من المباريات فيما تبقى من موسم 2019-20.

وأكد رئيس الاتحاد الإسباني “لويس روبياليس” أن هناك أربعة سيناريوهات محتملة، لتحديد البطل والهابطين في الدوريات الإسبانية المختلفة، في اثنين منهم، سوف تنتهي ببرشلونة كأبطال لليجا على حساب ريال مدريد، وكاديز كأبطال في القسم الثاني، حيث سيحصلون على ترقية تلقائية إلى الليجا.

وسيتم اتخاذ القرار النهائي في 25 مارس من قبل لجنة مكونة من أعضاء الاتحاد ورابطة الليجا، وإذا لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق، فسوف يتخذ روبياليس القرار النهائي بنفسه.

وفقًا لاتفاقية التنسيق التي وقعها خافيير تيباس -رئيس رابطة الليجا- ولويس روبياليس في يوليو 2019، سيتعين تحديد الترتيب النهائي لكلا القسمين بالاتفاق المتبادل بين لاليجا و الاتحاد، بموجب المادة السادسة من الاتفاقية، وإليكم أربعة سيناريوهات حاسمة.

السيناريو الأول: لعب جميع المباريات المتبقية

أجّل الليغا جولتين متتاليتين من المسابقة (الأسبوعان 28 و 29 في الليغا و 32 و 33 في السيجوندا). سيتم تطبيق هذا الإجراء لمدة أسبوعين، ولكن يمكن تمديده إذا لزم الأمر.

كورونا وريال مدريد (صور: Getty)
كورونا وريال مدريد (صور: Getty)

وتكمن المشكلة الرئيسية فيما يتعلق بإكمال جميع المباريات الـ 38 هي الرزنامة أو التقويم -ببساطة لن يكون هناك تواريخ كافية متاحة للقاءات.

القرارات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خلال الأسابيع القليلة المقبلة بشأن دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي- بالإضافة إلى يورو 2020 هذا الصيف، والذي من المقرر أن يبدأ في 12 يونيو ، سيحدد ما إذا كان يمكن إتمام المسابقات المحلية والأوروبية.

هناك تاريخان متاحان فقط في جدول المباريات للعب المقابلات المؤجلة – 18 أبريل و 20 مايو- إذا تم تعليق أو تعديل تقويم دوري أبطال أوروبا ، فهذا من شأنه تحرير المزيد من التواريخ هناك احتمال آخر يتمثل في إلغاء اليورو، وتمديد الموسم.

السيناريو الثاني: إعلان بطلان الموسم

إذا تدهور الوضع لحين الوصول إلى تاريخ الثالث من أبريل، وتم تمديد تعليق المباريات إلى نقطة يتعذر فيها إعادة جدولة جميع المباريات المؤجلة، فقد يتم الإعلان هذا الموسم لاغياً وباطلاً.

في هذه الحالة، لن يكون هناك بطل في أي من المسابقات المحلية – ولن يتم تأهيل أي فرق أو تهبيط أندية، ستبدأ جميع الفرق الموسم التالي في نفس فئة هذا الموسم.

السيناريو الثالث: إنهاء الموسم الآن (الأسبوع 27)

لعب حتى الآن 27 مباراة في الدوري الإسباني، أحد احتمالات تقرير نتيجة الموسم هو إعلان انتهائه الآن، وهذا سيجعل برشلونة أبطال الليجا وريال مدريد وإشبيلية وريال سوسيداد كممثلين عن إسبانيا في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ريال مدريد وبرشلونة

سيتأهل خيتافي وأتلتيكو إلى الدوري الأوروبي، وسيتراجع مايوركا وليجانيس وإسبانيول إلى الدرجة الثانية، بينما سيحصل كاديز وسرقسطة تلقائيًا على ترقية للدرجة الممتازة.

هذا ليس خيارًا مجديًا تمامًا لسبب واحد، لم تواجه كل الأندية بعضها البعض نفس العدد من المرات وهذا سيكون ضد جوهر المسابقة، ولا يتفق مع اللوائح.

السيناريو الرابع: الأخذ بنتائج الدور الأول فقط

طريقة أخرى محتملة لتقرير الليجا إذا لم يكن من الممكن لعب المزيد من المباريات، سنعود إلى حيث انتهت جميع الفرق في منتصف الطريق، مع نهاية الدور الأول، وسيكون الفريق الذي تصدّر المسابقة بعد انتهاء الدور الأول هو البطل.

بهذه الطريقة على الأقل، ستكون جميع الأندية واجهت بعضها البعض مرة واحدة، في هذا السيناريو ، سينتهي برشلونة كبطل الدوري – بفوزه على ريال مدريد بفارق الأهداف- حيث وصل الفريقان إلى نصف الموسم عند 40 نقطة، يتأهل أتلتيكو وإشبيلية إلى دوري أبطال أوروبا.

أخبار أخرى