حياة النجومكرة القدم اللاتينية

لماذا ينادي رودريغو على مودريتش بـ “أبي” وما سر صورة “والداي”؟

حرص الجناح الدولي البرازيلي الشاب، رودريغو غوس، على نشر صورة خاصة تجمعه بلوكا مودريتش عقب تسجيله لثنائية قاد بها ريال مدريد للتتويج بكأس ملك إسبانيا أمام أوساسونا مطلع هذا الأسبوع، من أجل توثيق اللحظة الأبرز في مسيرته المحلية مع النادي الملكي.

وقاد رودريغو فريقه لرفع عدد تتويجاته هذا الموسم ل3 بعد كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، بالاضافة لرفع عدد مرات التتويج بكأس الملك الإسباني إلى 20 لقب.

وكتب اللاعب صاحب الـ 22 عاماً عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، في تعليقه على صورته مع لوكا مودريتش “والداي”، في إشارة منه إلى والده الحقيقي، ووالده في ريال مدريد.

لماذا ينادي رودريغو مودريتش بأبي؟

قال رودريغو في تصريح سابق قبل حوالي سنة من الآن، إن لوكا مودريتش طلب منه احترامه وتقديره ومعاملته كوالده بسبب فارق السن الكبير.

وأوضح اللاعب: عندما علم لوكا مودريتش أن والدي يبلغ من العمر 35 عامًا لم يصدق، فقال لي: حسناً، احترمني لأنني كبير جدا لأكون والدك، ومنذ ذلك الحين وأنا أناديه بأبي”.

ويفصل بين والد رودريغو وأسطورة كرة القدم الكرواتية عام واحد، حيث يبلغ 36 عاماً ولوكا 37.

ولم يجد رودريغو أفضل من عبارة “والداي” لوصف الصورة التي أخذها مع والده ولوكا مودريتش على أرض ملعب لا كارتوخا في الأندلس أول أمس السبت، بعد هزيمة النادي الباسكي القادم من مدينة بامبلونا في نهائي كوبا ديل ريه.

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة