حياة النجوم

زهير الذوادي يتحدى ظروفه الأسرية من أجل النادي الافريقي

انهالت رسائل الدعم على مهاجم النادي الافريقي زهير الذوادي خلال الساعات القليلة الماضية، قبل وبعد المواجهة المصيرية للفريق امام الترجي الرياضي اليوم 7 مايو، في الديربي العاصمي بالدوري التونسي.

ونجح الكلوب في تحقيق الانتصار على الترجي بهدفٍ دون رد، برسم الجولة السادسة، على الملعب الأولمبي برادس؛ ليرفع رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثاني بمجموعة التتويج، وبفارق 4 نقاط عن المتصدر النجم الساحلي.

وسلطت جماهير الكرة التونسية بمختلف الانتماءات الضوء على التضحيات الكبيرة التي يقدمها زهير الذوادي من أجل فريقه النادي الافريقي، رغم الظروف الأسرية الصعبة.

ويعاني نجل زهير الذوادي “عبدالعزيز” الذي لم يتجاوز الرابعة عشر، من مرض خطير؛ وظهرت تقارير صحفية تفيد باعتزال زهير كرة القدم للبقاء بجانبه، ولكن اللاعب تواجد في التشكيل الاساسي للفريق بالديربي العاصمي.

وقدم النادي الإفريقي الدعم للاعبه زهير اثناء تدريبات الفريق بالأمس؛ فضلًا عن رسائل الدعم والمحبة على وسائل التواصل الاجتماعي من كافة صفحات وجماهير الأندية التونسية.

وتفاعل معلق قناة الكأس القطرية مع تحدي زهير الذوادي لمرض نجله اثناء مباراة الإفريقي والترجي اليوم، وطالب المشاهدين الدعاء له بالشفاء العاجل.

ويعد زهير -35 عامًا- من أبرز عناصر النادي الإفريقي هذا الموسم، وعلى الرغم من تقدمه في العمر، إلا انه لا يبخل بنقطة عرق واحدة في سبيل تحقيق فريقه الانتصارات والتقدم، وهو ما جعله اللاعب والقائد المُفضل لدى جماهير نادي الشعب.

وبدأت قصة الذوادي مع النادي الإفريقي حينما انضم إليهم في يوليو 2006 قادمًا من صفوف شبيبة القيروان، وبقي مع الكلوب لمدة 6 سنوات، قبل ان يحترف في صفوف إيفيان الفرنسي في يوليو 2012.

ولكن سرعان ما عاد إلى الإفريقي في 2013 بعد خوضه 8 مباريات فقط مع إيفيان، وفي 2015 خاض تجربة مع الوحدة السعودي، ومثل النجم الساحلي، واخيرًا انضم مجددًا إلى الكلوب في 2017 وحتى الآن.

وينتهي عقد الذوادي الحالي مع النادي الإفريقي في شهر يونيو المُقبل، أي قبل أقل من شهر تقريبًا، بعدما تم تجديده آخر مرة في أغسطس من العام الماضي.

مهاب زايد

مهاب زايد، صحفي رياضي مصري في ميركاتو داي

مقالات ذات صلة