حياة النجوم

محمد فخري لاعب الأهلي: تعرضت للسباب والتنمر بسبب صورتي في المغرب

أعرب محمد فخري لاعب الاهلي عن غضبه الشديد إزاء تعرضه للانتقادات من جانب جماهير القلعة الحمراء، رغم عدم مشاركته في المباريات الأخيرة، تحت قيادة السويسري مارسيل كولر المدير الفني الذي استبعده بشكل دائم من قوائم الفريق لخوض المواجهات المحلية والقارية.

وخرج فخري عن صمته، مبديًا غضبه الشديد بسبب الانتقادات التي يتعرض لها منذ وجود المدرب السابق بيتسو موسيماني على رأس القيادة الفنية للأهلي، وقال: “في الفترة الأخيرة مع موسيماني لم يكن أداء الأهلي جيدًا، ثم تولى ريكاردو سواريش، وكان هناك هبوط واضح في الأداء، وكنا نعاني جميعًا داخل الفريق”.

وأضاف: “أي لاعب كرة لابد أن يتحمل الانتقادات، وكنت أتفهم أن الهجوم ضدي جزء من وظيفتي كلاعب كرة قدم، ولذلك أركز فقط في التدريبات، لكن في الفترة الأخيرة لم أشارك مع الأهلي ورغم ذلك كنت أحد نفسي محل هجوم كبير من الجماهير”.

وأكمل: “أصيبت بفيروس، وبقيت في منزلي 20 يومًا، وفقدت 8 كيلو من وزني بسبب المرض”.

وزاد: “تعرضت لانتقادات غريبة بسبب صورة لي قبل لقاء الأهلي والرجاء المغربي، وعائلتي تكون سعيدة عندما يشاهدون صورة لي عبر الصفحة الرسمية للنادي، لكنهم شاهدوا التعليقات الغريبة والهجوم الذي لم يكن مفهومًا ضدي، وهو ما تسبب في حالة حزن لديهم”.

وأردف: “التعليقات التي تعرضت لها عبر الصفحة الرسمية للنادي الأهلي، كان فيها شتائم وسباب وتنمر ضدي، وأمور بعيدة عن كرة القدم، ومتأكد أنهم ليس جمهور النادي الذي يقف ويساند لاعبيه بشكل مستمر”.

واستطرد: “سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي تحدث معي بعد المباراة، وقام بتوجيه عدة نصائح لي، وأخبرته أنني متقبل الانتقادات عندما أشارك في المباريات لكنني لا ألعب مع الفريق مؤخرًا، ورغم ذلك يتم توجيه انتقادات عنيفة لي، كما أن محمد الشناوي تحدث معي وأنه تعرض لنفس الانتقادات، لكن الفرق أنه يشارك باستمرار أم أنا فلا ألعب من الأساس”.

وختم لاعب الاهلي تصريحاته قائلا: “ما يحدث لي أمر غريب، ولكن سأواصل التركيز مع الأهلي وأتدرب بمنتهى القوة، وكل ما يحـدث لي من مواقف وأزمات هي دروس وستزيدني خبرات خلال الفترة المقبلة”.

علي راضي

صحفي رياضي مصري ، مراسل ميركاتو داي في الدوري المصري. عمل لدى العديد من المواقع الرياضية العربية والمصرية مثل يلا كورة وجول العربي.

مقالات ذات صلة