اقتصاد

فاصل إعلاني | سبوتيفاي مهتمة برعاية قميص برشلونة

أبدت منصة الموسيقى سبوتيفاي اهتماماً بالغاً برعاية قميص برشلونة في الفترة المقبلة، رغم أن النادي يعيش في أزمة اقتصادية لم يسبق لها مثيل في التاريخ الحديث، حيث يبحث النادي الكتالوني بالفعل عن آفاق جديدة في مواجهة الواقع الحالي.

أبدت منصة الموسيقى سبوتيفاي اهتماماً بالغاً برعاية قميص برشلونة في الفترة المقبلة، رغم أن النادي يعيش في أزمة اقتصادية لم يسبق لها مثيل في التاريخ الحديث، حيث يبحث النادي الكتالوني بالفعل عن آفاق جديدة في مواجهة الواقع الحالي.

ورغم أن الراعي الرسمي الحالي “راكوتين”، لم يظهر اهتمامًا بتمديد الشراكة مع برشلونة، إلا أن منصة Spotify تعتبر خياراً أقوى للفترة القادمة، بحسب موندو ديبورتيفو الكتالونية.

وتؤكد الإمكانات الكبيرة للعلامة التجارية لمنصة بث الموسيقى والنمو في السنوات الخمس الماضية، على أنها واحدة من أكثر الاحتمالات شعبية داخل النادي.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة سبوتيفاي، “دانيال إيك”، قد أجرى محادثات في السابق مع أرسنال، وستبدأ علاقته الكبيرة مع عالم كرة القدم اذا تم الاتفاق بين الشركة والنادي.

من جهته، يواصل نادي برشلونة العمل على الراعي الرسمي الذي سيرعى القميص الرسمي للفريق الأول الموسم المقبل، ورغم بروز Rakuten كعلامة تجارية رائدة للنادي في السنوات الأخيرة، إلا أن مجلس الإدارة يعمل على أفضل خيار اقتصادي.

ويعتبر نادي برشلونة من أفضل الأندية في العالم على الرغم من حقيقة أنه لا يمر بلحظة رائعة، وهذا ما تظهره أرقامهم على الشبكات الاجتماعية، وهو أمر تعتبره Spotify مهمًا للغاية عند بدء المفاوضات الأولى.

ويمكن أن تحقق الرعاية فوائد تتراوح بين 30 و 60 مليون يورو سنويًا، اعتمادًا دائمًا على متغيرات معينة، ومجالات التعاون بين الجانبين.

حاليًا، قام النادي الكتالوني بتوحيد الجماهير على الشبكات الاجتماعية الرئيسية، حيث يمتلك 136 مليون متابع على فايسبوك، و 118 على انستجرام و 71 على تويتر، كما يتوفر برشلونة على 9 ملايين متابع على TikTok و 12 مليون على موقع اليوتيوب.

بدورها، شهدت منصة الموسيقى المتدفقة سبوتيفاي طفرة هائلة في السنوات الخمس الماضية، ووفقًا للأرقام المقدمة من العلامة التجارية نفسها، تمتلك المنصة 381 مليون مستخدم نشط شهريًا، منهم 172 (45٪) لديهم اشتراكات مدفوعة.

مصطفى العلوي

صحفي رياضي مغربي في قسم الكرة الاسبانية والمغربية بموقع ميركاتو داي. سبق له العمل مع عدة حسابات متخصصة في أخبار الأندية عبر موقع تويتر.

مقالات ذات صلة