نادي الوكرة يوضح سبب السقوط المرعب للمالي عثمان كوليبالي

أوضحت إدارة نادي الوكرة في بيان رسمي، سبب السقوط المرعب الذي تعرض له المدافع الدولي المالي السابق «عثمان كوليبالي» في مباراة فريقه ليلة أمس السبت أمام الريان بالجولة 13 من الدوري القطري QNB.

واغشي على عثمان كوليبالي في الدقيقة 41 داخل منطقة جزاء الوكرة دون أي التحام سواء مع الخصم أو مع أحد زملائه في الفريق.

واعتقد البعض بوجود مشكلة في رئة اللاعب أو سكتة دماغية بسبب الرعشة الغريبة التي ظهرت بعد تعرضه للاغماء.

وأظهرت كاميرات التلفزيون في البث المباشر، محاولات مضنية من الأطباء لانعاش قلب اللاعب بالطرق التقليدية، وسط صدمة غير عادية من جانب اللاعبين الذين بدأوا في البكاء.

وقرر الأطباء بعدها نقل عثمان كوليبالي إلى مستشفى حمد، ووافق الاتحاد القطري على طلب إدارة الناديين بإلغاء المباراة لعدم استعداد اللاعبين النفسي لاستكمالها.

ورفض نادي الوكرة التحدث عن حالة اللاعب، أو عن السبب الذي أدى إلى هذا السقوط المرعب له في توقيت مبكر من المباراة، حيث بدا وكأن عثمان كوليبالي يلفظ أنفاسه الأخيرة داخل مرمى فريقه.

لكن بعد حوالي 4 ساعات من الحادثة، كسرت إدارة نادي الوكرة صمتها عن طريق بيان مقتضب عن حالة اللاعب، قائلة في بيان رسمي بموقع تويتر «بفضل المولى عز وجل، ثم بجهود الطواقم الطبية، استقرت حالة لاعبنا عثمان كوليبالي».

وأوضحت إدارة الوكرة «تعرض عثمان كوليبالي لأزمة قلبية، ويخضع حاليًا لفحوصات طبية شاملة في مستشفى حمد من أجل المزيد من الاطمئنان».

ويبلغ عثمان كوليبالي 32 عامًا، وسبق له تمثيل نادي بريست الفرنسي، ونادي باناثينايكوس اليوناني، قبل أن يلتحق بصفوف الوكرة في الميركاتو الصيفي 2019.

اقرأ أيضًا

زر الذهاب إلى الأعلى