أخبار الرياضةاخبار وصفقات الميركاتو الصيفيانتقالات رسميةحياة النجومخبر عاجلكرة القدم في أمريكا اللاتينية

بسبب راموس..مارسيلو يحطم رقمًا قياسيًا في ريال مدريد صمد لـ 117 عامًا

مارسيلو يُتوج بشارة قيادة ريال مدريد بعد طول انتظار..

حطم الظهير الأيسر البرازيلي المُخضرم، مارسيلو، رقمًا قياسيًا في ريال مدريد، صمد لمدة 117 عامًا، يعود الفضل في تحققه إلى رحيل قلب الدفاع الدولي الإسباني السابق، سيرخيو راموس، عن صفوف الملكي ليلة أمس الاربعاء بشكل رسمي.

وتسبب فشل سيرخيو راموس في التوصل إلى اتفاق مع إدارة ريال مدريد فيما يخص تمديد عقده الذي سينتهي بنهاية شهر يونيو الجاري، في تحول شارة قيادة الريال بالتبعية إلى أقدم لاعب في الفريق، مارسيلو فييرا، ليصبح هو القائد الأول للفريق بشكل رسمي متفوقًا على جميع اللاعبين الإسبان المتواجدين حاليًا.

وأسدل سيرخيو راموس الستار على مسيرة امتدت لنحو 16 عامًا مع ريال مدريد منذ انضمامه لصفوف الفريق قادمًا من إشبيلية الأندلسي في الميركاتو الصيفي 2005 بحوالي 24 مليون يورو.

وقالت صحيفة ماركا الإسبانية في عددها الصادر اليوم الخميس 17 يونيو 2021 “بتأكيد إدارة النادي لخبر رحيل سيرخيو راموس عن الفريق مع حلول نهاية الشهر الجاري، صار مارسيلو الآن أول قائد أجنبي لريال مدريد منذ عام 1904”.

ووفق القواعد المعمول بها في ريال مدريد، يتم منح شارة قيادة الفريق إلى اللاعب الأقدم، ما يعني أن الظهير الأيسر البرازيلي، مارسيلو فييرا دا سيلفا جونيور والملقب بـ مارسيلو، سيحصل على شارة القيادة، بما أنه يعيش عامه الـ 15 على التوالي مع الفريق.

من هو آخر قائد أجنبي لريال مدريد قبل مارسيلو؟

يبدو أن مارسيلو، صاحب الـ 33 عامًا، كان قد رفض الرحيل عن ريال مدريد خلال الميركاتو الصيفي 2019 و2020 رغم العروض الجادة التي تلقاها من أجل مزاملة كريستيانو رونالدو في يوفنتوس، على أمل أن يعيش هذه اللحظة الفريدة من نوعها بتنصيبه قائدًا رسميًا للنادي الملكي عقب رحيل راموس، فقد أضحى أول لاعب أجنبي يحظى بهذا الشرف منذ عام 1904.

بسبب راموس..مارسيلو يحطم رقمًا قياسيًا في ريال مدريد صمد لـ 117 عامًا
بسبب راموس..مارسيلو يحطم رقمًا قياسيًا في ريال مدريد صمد لـ 117 عامًا – صور Getty

وكشفت صحيفة ماركا أن فيديريكو ريفويلتا، من جواتيمالا، كان آخر لاعب أجنبي يتقلد مسؤولية شارة قيادة ريال مدريد قبل 117 عامًا، وبالتحديد في عام 1904، ومن بعدها لم يحظ أي لاعب أجنبي بهذا الشرف بشكل مباشر، وتنقلت الشارة بين اللاعبين الأجانب بصفتهم نواب للقائد الإسباني.

ويُعد المدافع الإسباني الشهير، مانويل سانشيز، أشهر وأهم قائد في تاريخ ريال مدريد، حيث لعب للفريق في الفترة من 1988 إلى 2001، وقاده نحو تحقيق لقبين ببطولة دوري أبطال أوروبا ومثلهم في كأس الاتحاد الأوروبي وكأس ملك إسبانيا، فضلاً عن 8 ألقاب في الدوري الإسباني، و5 كؤوس سوبر إسباني.

ويأتي من بعد مانويل سانشيز من حيث الأهمية والتأثير خلال فترة القيادة، مواطنه راؤول جونزاليس، الهداف القدير والأهم في نهاية التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، وقد تمكن من قيادة ريال مدريد في الفترة من 2003 إلى 2010 قبل أن يرحل بأمر من جوزيه مورينيو إلى شالكه الألماني بشكل مثير للجدل.

مارسيلو يودع سيرخيو راموس في ريال مدريد
مارسيلو يودع سيرخيو راموس في ريال مدريد – صور Getty

مقالات ذات صلة