حياة النجوم

هل توجد حواجز تمنع الارتباط بين الأميرة ليونور ونجم برشلونة بابلو غافي؟

ينتظر لاعب برشلونة الإسباني بابلو غافي مستقبل باهر مع كرة القدم، وتزداد التطلعات بشأنه نظرًا لإلتزامه وتركيزه اللافت؛ ومع وجود معجبين كثر من الفتيات بالنجم الإسباني، يشعر الكثيرون بالفضول تجاه حالته العاطفية.

وأشارت تقارير صحفية إسبانية في وقت سابق، ان وريثة عرش إسبانيا الأميرة ليونور البالغة من العمر 17 عامًا، أبدت إعجابها بالنجم الشاب غافي، وتود الارتباط به بعد التخرج من الجامعة.

وتدرس الأميرة ليونيور في مدرسة أتلانتيك بجلامورغان في دولة ويلز، وهي على اعتاب إنهاء دراستها؛ ويسافر إلى أتلانتيك العديد من أفراد العائلات المالكة من مختلف البلدان الأوروبية لطلب العلم هناك.

كيف تعامل غافي مع شائعات علاقته بليونور؟

تأكدت شائعات ارتباط غافي بـ ليونور بعدما ألتقطت العدسات والدها الملك فيليب السادس ولديه قميص موقع من اللاعب، حينما حضر مباراة اسبانيا ضد كوستاريكا في مونديال قطر 2022، وقد توجه إلى غرفة الملابس لتهنئة اللاعبين بعد الفوز الكاسح 7-0.

وأطلق لاعبو المنتخب الإسباني على غافي لقب “الأمير الصغير” في غرفة ملابس المنتخب الإسباني وبرشلونة؛ بسبب علاقته المزعومة بالأميرة ليونور.

هل غافي يتحدث عن حياته في وسائل الإعلام؟

اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا والحاصل على جائزة الفتى الذهبي، رفض الرد على سؤال ارتباطه بالأميرة ليونور في أكثر من مناسبة سابقة، بل دائمًا يرفض الرد على أي سؤال يخص حياته الشخصية بشكلٍ عام.

ويُقال حاليًا أن بابلو غافي أعزب وبدون صديقة، ويركز على مسيرته والأحلام التي يريد تحقيقها مع فريقه برشلونة. إذ يعد أحد أكثر اللاعبين الشبان موهبة على مستوى العالم.

ورغم ذلك، تناولت المحطات التلفزيونية الشهيرة في اسبانيا اصداء العلاقة المحتملة بين غافي وليونور، وأشارت محطة “Telecinco” ان ليونور مصدر دعم وتشجيع اللاعب.

واستشار برنامج “Socialité” خبيرًا في الأمور الخاصة بالعائلة المالكة لاسبانيا، وأكد أنه لا يوجد ما يمنع ليونور من الارتباط والزواج باللاعب غافي.

كما ان هذه الأنواع من العلاقات ليست غريبة على العائلة المالكة الإسبانية، حيث ارتبطت ابنة الملك الراحل خوان كارلوس “الأميرة أنفانتا كريستيانا” بلاعب كرة اليد السابق “إنياكي أوندانغرين”.

مهاب زايد

مهاب زايد، صحفي رياضي مصري في ميركاتو داي

مقالات ذات صلة