أسئلة شائعة

هل يعتزل الفرنسي إدواردو كامافينجا في سن ال 20 بسبب ريال مدريد؟

يتساءل عشاق ريال مدريد عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن مصير لاعب الوسط الدولي الفرنسي إدوارد كامافينجا مع لعبة كرة القدم، منذ انتهاء مباراة كأس ملك إسبانيا ليلة أمس السبت، بتتويج النادي الملكي، على حساب أوساسونا.

اللاعب ذو الأصل الأنجولي، تمكن من الفوز بجميع بطولات كرة القدم الممكنة للأندية، في غضون عامين فقط من بعد التحاقه بصفوف ريال مدريد من رين الفرنسي في الميركاتو الصيفي 2021.

افتتح كامافينجا سجل بطولاته مع الريال في موسم 2022/2021 بلقب كأس السوبر الإسباني نسخة عام 2021، التي أقيمت في المملكة العربية السعودية خلال يناير.

وبعد عدة أشهر توج مع الفريق بلقب الدوري الاسباني بعد التفوق على برشلونة بفارق مريح من النقاط، ثم ساهم في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب ليفربول الانجليزي، ولعب كامافينغا دوراً هاماً وكان عنصر شبه دائم في تشكيلة أنشيلوتي.

وخلال صيف 2022، شارك كامافينغا في التتويج بلقب كأس السوبر الأوروبي بعد التفوق السهل على آينتراخت فرانكفورت.

وفي بداية عام 2023، رغم تغيير مركزه لظهير أيسر لحل مشكلة الاصابات، تواصل زخم تحقيق كامافينغا للالقاب في سن مبكرة حين عانق كأس العالم للأندية نسخة 2022 التي أقيمت على الاراضي المغربية.

وواصل كامافينغا اللعب كظهير أيسر في نهائي كأس ملك إسبانيا الذي انتزعه الريال من أوساسونا بهدفين لهدف على ملعب لا كارتوخا في اشبيلية، ليساهم في رفع الملكي للقب للمرة ال20 وللمرة الاولى منذ 2014.

هوبعد كل هذه الانجازات للاعب الذي لم يتجاوز بعد 20 عاماً، يتساءل عشاق ريال مدريد: هل يعتزل كرة القدم بعدما فاز بكل شيء ممكن وغير ممكن؟ أم يواصل من أجل تحقيق بطولات من نوع آخر على الصعيد الدولي مع منتخب فرنسا؟

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة