كرة القدم اللاتينية

بعد حادثة ريتشارلسون..نجم ريال مدريد يدين العنصرية مع البرازيليين

أدان مهاجم ريال مدريد البرازيلي رودريجو جوس، حادثة العنصرية التي استهدفت اللاعبين البرازيليين خلال فوزهم 5/1 على منتخب تونس مساء الأربعاء، خاصة ريتشارلسون.

لعبت البرازيل وتونس على ملعب حديقة الأمراء في باريس في مباراة دولية ودية استعدادا لكأس العالم 2022، حيث كانت أهداف رافينها وريتشارليسون ونيمار وبيدرو كافية لقيادة السامبا لفوز كبير.

لكن الحدث الأبرز، وقع عندما جعل مهاجم توتنهام ريتشارليسون النتيجة 2/1 للبرازيل في الدقيقة 19 من المباراة.

ماذا حدث مع ريتشارلسون أمام تونس؟

عندما توجه المهاجم البرازيلي نحو علم الزاوية للاحتفال بالهدف، سقطت موزة عند قدميه، وبينما بدا أن اللاعبين تجاهلوها، إلا أن النية كانت واضحة في الإساءة العنصرية للاعب.

لم يكن الأمر في لقطة واحدة، حيث تم إلقاء العديد من الأشياء بما في ذلك الزجاجات على أرض الملعب طوال المباراة.

الحادثة المذكورة أعلاه، تشبه ما حدث مع ظهير برشلونة السابق داني ألفيش في 2014 في مباراة فياريال وبرشلونة.

وفي الآونة الأخيرة، تعرض فينيسيوس جونيور، زميل رودريجو في ريال مدريد والبرازيل، لهتافات عنصرية في ملعب تشيفيتاس متروبوليتانو من قبل قسم من أنصار أتليتيكو مدريد.

كان اللاعبون البرازيليون دائمًا أهدافًا للعنصرية في الملاعب، وبينما اعترف بذلك، قال رودريجو إن اللاعبين اعتادوا على الأمر، لأن لا أحد يحرك ساكنا.

وقال المهاجم الشاب بعد نهاية المباراة: سعيد بالفوز، لقد كان من دواعي سروري أن أكون مع المنتخب البرازيلي.

وأضاف نجم ريال مدريد: لقد تعودنا على حدوث هذه الأشياء (الأفعال العنصرية). نحن نقول ذلك دائمًا، لكن لا أحد يفعل شيئًا.

مصطفى العلوي

صحفي رياضي مغربي في قسم الكرة الاسبانية والمغربية بموقع ميركاتو داي. سبق له العمل مع عدة حسابات متخصصة في أخبار الأندية عبر موقع تويتر.

مقالات ذات صلة