كرة القدم الإفريقية

كأس العرش المغربي 2022..نتيجة مباراة الوداد وشباب المحمدية في ثمن النهائي

مباراة نارية وسهرة رمضانية استثنائية على مركب محمد الخامس

تعرف على نتيجة مباراة الوداد وشباب المحمدية في ثمن نهائي كأس العرش المغربي، التي أقيمت في ساعة متأخرة من مساء السبت 9 أبريل بتوقيت الدار البيضاء.

تغلب الوداد بصعوبة على ضيفه شباب المحمدية 2/3 خلال مباراة ثمن نهائي كأس العرش، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاحد، ليكون أول المتأهلين إلى الدور ربع النهائي.

وأنهى الوداد الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف حمل توقيع لاعب الوسط أيمن الحسوني، لكن خلال الشوط الثاني سجل المحمدية هدف التعديل 1/1 من ركلة جزاء نفذها أسامة المليوي، وبعدها بدقائق استعاد الوداد تقدمه بهدف جديد عن طريق أيمن الحسوني.

وافتتح نجم وسط نادي الوداد «أيمن الحسوني» النتيجة بواحد من أجمل أهداف المسابقات المغربية في موسم 2022/2021، بركلة مقصية داخل منطقة جزاء شباب المحمدية في الدقيقة 30 من أحداث الشوط الأول.

وبسط فريق الوداد سيطرته على أحداث الشوط الأول، وهدد مرمى شباب المحمدية في أكثر من مناسبة إلى أن جاء هدف السبق عن طريق أيمن الحسوني الذي استفاد من ارتباك دفاعي وقام بحركة أكروباتية مذهلة بعد ردة فعل سريعة داخل منطقة الستة ياردات.

غير أن شباب المحمدية أدرك هدف التعديل في بداية الشوط الثاني، عندما قرر حكم المباراة «رضوان جيد» احتساب ركلة جزاء في الدقيقة 58 بعد مراجعة تقنية الفيديو المساعد «الفار»، ونفذ ركلة الجزاء المهاجم «أسامة المليوي» بهدوء أعصاب رغم الضغط الجماهيري الكبير (55 ألفًا).

ولم يمر أكثر من 7 دقائق على تعادل شباب المحمدية، واستطاع أيمن الحسوني تسجيل هدف تقدم الوداد من جديد بمتابعة مثالية لكرة عرضية جاءته من الرواق الأيمن، تسلمها بمهارة قبل أن يُسدد بباطن القدم في الزاوية اليمنى الضيقة لحارس مرمى شباب المحمدية.

وواصل شباب المحمدية عناده ولعبه بكبرياء كبير، وتمكن من استغلال هفوة فادحة من لاعبي وسط الوداد في التحضير، ليقصوا الكرة ويشنوا هجمة سريعة انتهت بهدف التعادل 2/2 في الدقيقة 74 بتصويبة أرضية قوية من اللاعب «إسماعيل المترجي».

وفي الوقت القاتل من المباراة، ترجم اخصائي الركلات الثابتة في الوداد «جلال الداودي» ركلة حرة تحصل عليها من الرواق الأيسر لهدف ثالث رائع وجميل عند الدقيقة 83.

وأطلق جلال الداودي – لاعب حسنية أكادير الأسبق – تسديدة مقوسة مركزة بباطن القدم اليمنى من زاوية غاية في الصعوبة، لتذهب من فوق الحائط البشري لتعانق المقص الأيمن لحارس المرمى الذي لم يستطع اللحاق بالكرة في الوقت المناسب ليتقدم الوداد 2/3.

واستضاف استاد دونور (مركب محمد الخامس) في مدينة الدار البيضاء مباراة ثمن نهائي كأس العرش المغربي بين الوداد وشباب المحمدية، يومان فقط بعد عودة رجال المدرب وليد الركراكي من مدينة مراكش بفوز ثمين قوامه 4 أهداف لهدف على الاتفاق المراكشي في دور الـ 32.

وامتلأ ملعب محمد الخامس عن آخره بجمهور الوداد في مباراة اليوم، من أجل دعم الفريق نفسيًا ومعنويًا قبل خوض مباراة ذهاب الدور ربع النهائي من دوري ابطال افريقيا أمام شباب بلوزداد الجزائري، حيث أوقعتهما قرعة الكاف معًا عقب تجاوزهما لدور المجموعات مطلع الشهر الجاري.

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة