مباريات الاحد الكروي

باريس يهزم بوردو وسط عاصفة من صافرات الاستهجان ضد ميسي ونيمار

على وقع صافرات الاستهجان لنجومه باستثناء كيليان مبابي إثر خروج قاري مذل أمام ريال مدريد الإسباني، فاز باريس سان جيرمان على ضيفه بوردو 3-صفر الأحد في المرحلة 28 من بطولة فرنسا.

على ملعب “بارك دي برانس”، أطلقت جماهير فريق العاصمة صافراتها بعد كل لمسة للنجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم سبع مرات، والبرازيلي نيمار، بعد الاقصاء منتصف الأسبوع من ثمن نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد، برغم فوزه ذهاباً 1-صفر وتقدمه إياباً عن طريق مبابي، قبل أن يقلب الفرنسي كريم بنزيمة الطاولة ويسجل ثلاثية قاتلة للفريق الملكي.

ولم يواجه ميسي، نجم برشلونة الإسباني السابق والقادم الصيف الماضي، صافرات مماثلة حتى في أسوأ فتراته مع المنتخب الأرجنتيني. وكان ميسي (35 عاماً) انتقل إلى سان جرمان بعد مسيرة مظفرة مع الفريق الكاتالوني وضعته على عرش الكرة العالمية، من دون أن ينجح بنقل نجاحاته إلى المنتخب الأرجنتيني واحراز لقب كأس العالم. وكانت الإدارة القطرية ترنو في مساهمته لمنح الفريق اللقب الأول بتاريخه في دوري الأبطال.

ومرّة جديدة افتتح مبابي التسجيل للفريق المملوك قطرياً والذي تعرّض رئيسه ناصر الخليفي ومديره الرياضي البرازيلي ليوناردو لانتقادات مجموعات المشجعين المطالبة برحيل الإدارة الحالية. هزّ المهاجم الدولي الشباك في الدقيقة 24 بعد جملة بين ميسي والهولندي جورجينيو فينالدوم.

ودعمت الجماهير بقوّة “كيكي”، في ظل تخوّفها من رحيله المرتقب حراً نهاية الموسم إلى ريال مدريد.

ضاعف نيمار النتيجة مطلع الشوط الثاني بهدف ساهم فيه ميسي لم يجنبه المزيد من الصافرات (52)، قبل أن يحسم الأرجنتيني لياندرو باريديس النقاط بتسديدة يسارة قوية من داخل المنطقة (61).

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 65 نقطة من 28 مباراة بفارق 15 نقطة عن نيس الثاني، في طريقه إلى لقب عاشر في الدوري ليعادل الرقم القياسي الذي يحمله سانت اتيان العريق.

– “نتفهّم خيبتهم” –

وأراح المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو حارس مرماه الإيطالي جانلويجي دوناروما الذي حُمّل مسؤولية هدف التعادل لريال، فلعب الكوستاريكي كيلور نافاس وقدّم مباراة جيدة. وفي الوسط، لعب فينالدوم بدلاً من الإيطالي ماركو فيراتي الموقوف.

وقال قلب الدفاع بريسنيل كيمبيمبي انه يتفهم تلك الصافرات “نسمعها حتى لو كنا مركزين. نتفهّم خيبتهم بالطبع، كراهيتهم وصيحاتهم. يجب أن نعرف كيف نبقى محترفين”.

تابع “حان الوقت كي نرفع رؤوسنا لنحسم هذا الدوري”.

وعلّق على الهجوم صوب ميسي ونيمار “كلنا اخطأنا، لا أحد أكثر من الآخر. يجب أن نظهر شخصيتنا واننا فريق متحد سوياً، برغم صعوبة الموقف”.

في المقابل، قال مدربه بوكيتينو “نحن راضون عن اداء الفريق في هكذا ظروف صعبة، الفريق ردّ باداء احترافي وفاز 3-صفر”.

تابع “أما عن موقفنا تجاه ردّ فعل الجماهير؟ لقد أحزننا هذا الأمر… نفهم خيبة الأمل ونشاركهم إياها أيضاً. سنتحمل المسؤولية كفريق ونبقى موحدين حتى النهاية”.

وبعد ثلاثة تعادلات متتالية، عاد ستراسبورغ الى سكة الانتصارات بفوزه على ضيفه موناكو بهدف رائع سجله الغاني ألكسندر دجيكو بتسديدة أكروباتية في الدقيقة 24، معززاً حلمه بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية فقط في تاريخه، بعد موسم 1979-1980 حين بلغ ربع النهائي قبل الخروج على يد أياكس الهولندي.

وبفوزه الثالث عشر لهذا الموسم، رفع ستراسبورغ رصيده الى 47 نقطة وبات ثالثاً موقتاً بفارق الأهداف أمام مرسيليا الذي يحل لاحقاً ضيفاً على بريست، فيما تجمد رصيد موناكو عند 41 نقطة في المركز الثامن.

وأهدر لنس نقطتين هامتين لحظوظه بالمشاركة القارية بتعادله السلبي أمام مضيفه متز التاسع عشر قبل الأخير، رافعاً رصيده الى 41 نقطة في المركز العاشر.

وترك لوريان منطقة الهبوط لكن بفارق نقطة بفارق أمام سانت إتيان الثامن عشر، بفوزه على مضيفه ومنافسه على البقاء كليرمون 2-صفر، فيما فاز رينس على مضيفه أنجيه 1-صفر.

ويلعب لاحقاً أيضاً ليون التاسع مع رين الخامس.

غرفة الأخبار

الموقع الرياضي الأول في أخبار سوق الانتقالات بالوطن العربي ، وأخبار الاقتصاد الرياضي حول العالم ، وأدق تفاصيل الميركاتو وأخبار سوق الانتقالات الصيفية و سوق الانتقالات الشتوية وتغطية الانتقالات الحرة و الاعارات والصفقات التبادلية

مقالات ذات صلة