لاعبو تشيلسي يؤيدون ابعاد توماس توخيل للمهاجم روميلو لوكاكو قبل مباراة ليفربول

صُدم جزء كبير من غرفة تبديل ملابس تشيلسي من مقابلة روميلو لوكاكو المثيرة للجدل، ما جعلهم يوافقون المدرب توماس توخيل على قراره بإبعاد المهاجم البلجيكي، قبل مباراة القمة امام ليفربول يوم الأحد.

وصدم لوكاكو الجميع بمقابلة غير مصرح بها مع وسائل الإعلام الإيطالية، أعرب فيها عن إحباطه تجاه وضعه الحالي في تشيلسي، وأعلن حبه الدائم للإنتر، الذي يأمل في إعادة الانضمام إليه قبل نهاية مسيرته الكروية.

وكان توخيل غاضبًا من تصريحات لوكاكو، ما جعله يبعده من تشكيلة المباراة التي انتهت بالتعادل 2/2 يوم الأحد مع ليفربول، ليكشف الآن، أن عددًا من لاعبيه الرئيسيين أيدوا هذا القرار.

وقال المدرب الالماني في تصريحات عبر صحيفة أثليتيك البريطانية: ” لا أتخذ قرارات في المكتب أو حول أفكاري. أنا أتخذ قرارات للفريق وأستمع إليها.”

وتابع “أستمع إلى آرائهم (اللاعبون)، ما يفكرون به ثم أتخذ قراراتي بمجرد سماعها. إنه ناديهم وفريقهم وليس من الأمور الشخصية مني أن أقرر فقط من خلال أفكاري.”

واوضح توخيل سبب قراره بإبعاد لوكاكو بالقول “لدينا فريق نقوم بحمايته، وهو فريق قوي في الإيمان والسلوك. نريد فهمًا أوضح للوضع واتخاذ قرار بشأن أساس أكبر “.

من المفهوم إجراء محادثات مع القادة سيزار أزبيليكويتا ونجولو كانتي وجورجينيو وأنطونيو روديجر وآخرين، والاعتقاد أن قرار توخيل، كان مدعومًا من قبل غالبية لاعبو تشيلسي وأن لوكاكو لم يتلقى سوى القليل من الدعم وراء الكواليس، حتى أن بعض اللاعبون يعتقدون أن المهاجم يسعى للابتعاد عن النادي.

وكشف توخيل، الذي أكد أنه لا يخطط لبيع لوكاكو في الوقت الراهن، أنه سيعقد اجتماعا مع مهاجم إنتر ميلان الإيطالي السابق يوم الاثنين، لمناقشة الوضع، والتعرف على حقيقة ما قاله وسبب قوله.

اقرأ ايضا..

زر الذهاب إلى الأعلى