أسئلة شائعةتقارير صحفيةكرة القدم الإفريقية

ماذا فعل محمود بن حليب في مباراة الاهلي والرجاء بكأس السوبر الافريقي؟

لقن النادي الاهلي المصري درسًا لن ينسى للاعب المغرور «محمود بنحليب» في مباراة كأس السوبر الأفريقي 2021 يوم أمس الاربعاء.

وبدر تصرف مستفز من جانب مهاجم نادي الرجاء البيضاوي المغربي أثار به حفيظة وغضب لاعبي وجمهور الاهلي خلال الدقائق الأخيرة من مباراة كأس السوبر، حين أظهر عدم احترام على خط التماس.

ولم يهرب محمود بنحليب بتصرفه المغرور لأكثر من دقيقتين، إذ تلقت شباك الرجاء البيضاوي لهدف قاتل عن طريق الجناح البديل للنادي الاهلي «طاهر محمد طاهر» ليعدل به النتيجة 1/1 في الدقيقة 90، وينقل اللقاء إلى ركلات جزاء ترجيحية فاز خلالها المارد الأحمر بنتيجة 5/6 ليعانق اللقب للمرة ال8 في تاريخه.

وكان الرجاء تقدم في النتيجة بهدف مُبكر من نيران صديقة للاعب ياسر إبراهيم في الدقيقة 13 بعد فشله في إخراج عرضية عبد الإله مدكور (اهدر ركلة جزاء ترجيحية فيما بعد).

ورغم الاندفاع الكبير للاهلي في الهجوم لمحاولة التعويض الهدف على مدار ال90 دقيقة، لم يلعب الرجاء للهجوم وانكمش بصورة مبالغ فيها في الخطوط الخلفية، وعندما جاءته فرصة قتل المباراة أضاعها محمود بنحليب الذي ركز على الاستفزاز.

ماذا فعل محمود بن حليب أمام الأهلي؟

قبل هدف تعادل الاهلي بدقيقتين، تحديدًا عن الدقيقة 88، حاول مهاجم الرجاء صاحب الـ 25 عامًا «محمود بنحليب» الاستهزاء بلاعبي وجمهور الفريق المصري لحظة تسلمه كرة بينية على الرواق الأيسر في هجمة مرتدة سريعة لصالح الرجاء.

درس لا يُنسى للمغرور..ماذا فعل محمود بنحليب في مباراة الاهلي والرجاء؟
درس لا يُنسى للمغرور..ماذا فعل محمود بنحليب في مباراة الاهلي والرجاء؟

وبدلاً من تقدم محمود بنحليب بالكرة نحو الأمام، ومحاولة استغلال المساحة الشاسعة التي خلفها الاهلي في خطوطه الخلفية أثناء سعيه لتعديل النتيجة وقتل المباراة بالهدف الثاني، ركز اللاعب فقط على استفزاز لاعبي الاهلي والجمهور.

ورفع محمود بنحليب رأسه نحو شاشة العرض الداخلية في ملعب أحمد بن علي المونديالي، وقرر ترك الكرة تسير من بين قدميه بلا مُبالاة غريبة، دفعت اللاعب أكرم توفيق نحو الانقضاض عليه وخطف الكرة.

وسريعًا ارتدت الهجمة على الرجاء، فنقلت الكرة إلى الظهير الأيسر التونسي علي معلول والذي مرر نحو محمد مجدي أفشة ليمهد الكرة أمام محمد شريف على الجهة اليسرى.

ومرر محمد شريف عرضية نموذجية من الجهة اليسرى نحو محمد مجدي أفشة الذي استقبل الكرة بتسديدة مباشرة ليتصدى الحارس أنس الزنيتي لترتد للمتابع بيرسي تاو الذي مرر بدوره نحو طاهر محمد طاهر ليتسلم ويسدد كرة مركزة في الدقيقة 90، في إصرار يُدرس من جانب لاعبي الاهلي على تسجيل الهدف بعد لقطة محمود بنحليب المستفزة.

وقال لاعب توتنام والزمالك الأسبق، ومقدم برنامج الريمونتادا على قناة المحور المصرية (أحمد حسام ميدو) في تعليقه على هذه اللقطة: لاعبو الرجاء أصحاب عقلية صغيرة، ولقطة محمود بنحليب وهو ينظر إلى الساعة ويرفض استكمال هجمة مرتدة، لأنه يريد البحث عن إهدار الوقت تؤكد ذلك.

ما موقف الرجاء من محمود بنحليب؟

أضاف محمود بنحليب بتصرفه غير الأخلاقي أمام الأهلي، فصلاً جديدًا من فصول عدم التركيز مع الرجاء للعام الرابع على التوالي.

ودخل اللاعب في صدامات لا حصر لها مع مجلس إدارة الرجاء وجميع المدربين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق، وتم عرضه خلال 4 مواسم على المجلس التأديبي الداخلي لنادي الرجاء.

وأراد اللاعب من خلال مباراة السوبر الأفريقي الرد على المشككين في قدراته، وكسب ثقة المدير الفني الجديد «مارك فيلموتس» الذي كان أحد الأسباب في استمراره بعد القرار الأخير لمجلس إدارة الرجاء بمعاقبته وعرضه على هيئة الانضباط وفتح الباب أمام الأندية الراغبة في التعاقد معه خلال الميركاتو الشتوي 2022.

ونجا محمود بنحليب من البيع في أكثر من مناسبة بعد دخوله في مشاكل مع الإدارة والأجهزة الفنية للفريق سواء في عهد المدرب الوطني جمال السلامي أو التونسي لسعد الشابي.

ويعود الفضل في استمرار بنحليب تغيير المدير الفني لسعد الشابي من جهة، بالاضافة إلى بيع الثنائي الهجومي للفريق سفيان رحيمي وبن مالانجو لناديي العين والشارقة في الإمارات من جهة أخرى، فضلاً عن تراجع النادي عن تقديم عرض لضم المهاجم عمر كوياتي.

ويبدو أن محمود بنحليب قد فقّد بالفعل فرصته الأخيرة أمام مجلس إدارة الرجاء بعد اللقطة الغريبة التي سجلها في الدقائق الأخيرة أمام الأهلي خلال مباراة السوبر الأفريقي، والتي تنم عن سوء تصرف وعدم احترام للخصم، واستهتار أثر بشكل مباشر على نتيجة المباراة، وضياع اللقب.

اقرأ أيضًا

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة