أوروبااخر الاخبار الرياضيةالدوري الايطاليحياة النجوم

ليبرون جيمس ردًا على زلاتان ابراهيموفيتش: “لا تعبث معي”

ليبرون جيمس يرفض انتقادات إبراهيموفيتش بشأن الأراء السياسية

صرح ليبرون جيمس عقب فوز فريقه على بورتلاند ترايل بلايزرز 102-93 الجمعة ” ردًا على إبراهيموفيتش نجم ميلان الإيطالي، أنا الشخص الخطأ للعبث معه لأني أقوم بواجبي”.
ورفض ليبرون جيمس نجم دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين الانتقادات التي وجهها له النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، بسبب انشطته السياسية والإجتماعية.
وكان إبراهيموفيتش قد قال في تصريحات لقناة “ديسكفري” التليفزيونية قبل أيام إن ليبرون جيمس لاعب لوس أنجليس ليكرز وغيره من الرياضيين الذين لهم انشطة مماثلة، عليهم أن يكرسوا انفسهم لرياضاتهم.
ولكن ليبرون جيمس الذي اعتلى منصة التتويج بدوري السلة الأمريكي أربع مرات في مسيرته، والذي قاد حامل اللقب ليكرز للفوز على بورتلاند تريل بليزرز مساء الجمعة (صباح السبت بتوقيت جرينيتش)، قال عقب المباراة :”لن أصمت أبدا بشأن الأشياء الخاطئة.”
وأضاف :”أتحدث عن شعبي وعن المساواة والعدالة الYجتماعية والعنصرية وقمع الناخبين، لا يمكن أن ألتزم بالرياضة فقط، لأنني أدرك أهمية هذه المنصة ومدى قوة صوتي من خلالها.”

ليبرون جيمس يرفض انتقادات إبراهيموفيتش بشأن الأراء السياسية - صور Reu
ليبرون جيمس يرفض انتقادات إبراهيموفيتش بشأن الأراء السياسية – صور Reu

ووصف إبراهيموفيتش النجم جيمس بأنه “استثنائي فيما يفعله”، لكنه أضاف :”افعل ما تجيده. اعمل في الفئة التي تنتمي لها. ألعب كرة القدم لأنني أفضل في لعب كرة القدم، ولست سياسيًا. ولو كنت سياسيًا، لكنت قد انخرطت في السياسة.”
وتابع إبراهيموفيتش :”هذا هو أول خطأ يرتكبه المشاهير عندما يكتسبون الشهرة ويصلون إلى وضع معين. بالنسبة لي، من الأفضل تجنب موضوعات معينة والقيام بما تجيده، وإلا لا تستقيم الامور .”
لكن ليبرون جيمس أشار أيضًا إلى أن إبراهيموفيتش، المولود لأبوين من البوسنة وكرواتيا، كان قد اشتكى من العنصرية في السويد قبل أعوام، بسبب أصوله.
وكان جيمس ساعد في تأسيس منظمة “أكثر من تصويت” التي عززت من إقبال الناخبين في المناطق ذات الغالبية السوداء. وجندت هذه المنظمة أكثر من 40 ألف متطوع للعمل في صناديق الاقتراع خلال الانتخابات الفيدرالية التي أجريت في نوفمبر 2020.
ويؤكد جيمس أن الفوز بالالقاب هو أمر مهم، ولكن التأثير وإلهام الناس وتوحيد الاميركيين هو مجرد مكافأة.
ويقول “في نهاية المطاف لا اسكت بشأن الاشياء الخطأ. أعظ عن شعبي وأعظ عن المساواة واللاعدالة الاجتماعية، العنصرية وقمع الناخبين. اشياء تحدث في مجتمعنا”.
ويتابع “لن التزم بالرياضة أبدا، أعرف مدى قوة صوتي”.
ويؤكد “الملك” أنه يود أن يشعر بانه بداية لشيء أكبر بكثير في الرياضة.
وأردف “تشاهد صغارًا يتكلمون عن أشياء يشعرون انها غير عادلة” و”لفترة طويلة نسمع: نحن كرياضيين يجب أن نكون شاكرين على قدرتنا على رمي كرة، التجاوز مع الكرة، وأرجحة مضرب بيسبول. لا يجب أن تكون قادرًا على التحدث عن أي شيء آخر”.
وختم قائلًا “لم تعد هذه هي الحال. لن يكون الامر كذلك لفترة طويلة”.
اقرأ ايضًا

محمد مصطفى

صحفي ومحرر رياضي بموقع ميركاتو داي - الموقع الأول عربياً لسوق الانتقالات وأخبار الرياضة