اقتصادالأخبارالانتقالات المصرية

انتكاسة جديدة لفكرة تحويل الدوري المصري إلى دوري محترفين!

تعرضت فكرة تحويل الدوري المصري إلى دوري محترفين لانتكاسة جديدة خلال آخر اجتماعات أندية الجمعية العمومية واللجنة الخماسية للاتحاد المصري لكرة القدم بقيادة “عمرو الجنايني”.

ورُفضت الفكرة من قبل 24 ناديًا تم ترشيحهم للمشاركة في دوري المحترفين بالقسم الثاني في الموسم الكروي الجديد 2021/2020، بحجة أن أندية القسم الثاني المُسمى بـ “المظاليم” ليسوا مؤهلين على الإطلاق من النواحي المادية لتطبيق دوري محترفين.

وأكد مسؤولو الأندية لأعضاء اللجنة الخماسية “إن المسافات الكبيرة بين المحافظات وبعضها البعض، واحتياج الفرق للسفر عن طريق الطيران في أغلب المباريات سيُكبدهم تكاليف مادية باهظة”.

وإذا ما سَلم الاتحاد المصري لكرة القدم برفض الـ 24 ناديًا، سيبقى الوضع كما هو عليه في الدوري المصري الدرجة الأولى المعروف بـ “الدوري الممتاز” وعدم تحويله إلى دوري محترفين، فلا يجوز تحويل دوري الدرجة الأولى لدوري محترفين من دون تحويل دوري الدرجة الثانية.

وتقلص عدد أندية مسابقة الدوري المصري الدرجة الثانية هذا الموسم 2020/2019 إلى 36 فريقًا مُقسمين على ثلاث مجموعات، ويريد الاتحاد المصري تقليص العدد إلى 24، لتخفيف رزنامة المباريات، ولتحسين مستوى المسابقة التي لم تعد تفرز الكثير من المواهب كما في السابق.

وكان عدد أندية دوري الدرجة الثانية “المظاليم” في الموسم الماضي 2019/2018 قد وصل إلى 42 على ثلاث مجموعات، و48 فريقًا في موسم 2018/2017، و54 فريقًا في موسم 2017/2016.

ومرت 17 جولة من دور مجموعات دوري الدرجة الثانية المصرية هذا الموسم، ويتصدر الثلاثي “بني سويف وسيراميكا وألعاب دمنهور” جدول ترتيب المجموعات.

لكن لا تزال أمام أندية البنك الأهلي والألومنيوم والداخلية وبتروجيت وغزل المحلة وفاركو فرصة للعودة في المنافسة إذا ما تم استئناف المسابقة بعد تعافي البلاد من جائحة فيروس كورونا، حيث لا يبتعدوا عن المتصدرين سوى بفروقات بسيطة للغاية، ما بين أهداف ونقطة أو نقطتين.

اقرأ ايضًا..

أخبار أخرى