آخر الأخباراعاراتالانتقالاتالميركاتو الشتويالميركاتو المصريحياة النجوم

أزمة «المعلم صالح» مستمرة وكل الشواهد تؤكد قرب رحيله

صالح جمعة إلى أين؟

من جديد، عادت أزمة صالح جمعة لاعب خط وسط الأهلى، بعدما خرج اللاعب من حسابات السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى للفريق، والذى استبعده من مواجهة طنطا، التى تقام الأربعاء فى الجولة الثالثة عشر من بطولة الدورى العام.

وجاء استبعاد صالح من لقاء طنطا ليثير غضب جمهور القلعة الحمراء، خاصة فى ظل حالة الاجهاد التى تضرب معظم عناصر الفريق مؤخرًا، الأمر الذى أدى إلى موجة شديدة من الإصابات بسبب حالة الإجهاد التى يعانى منها الفريق بسبب الرحلات فى أدغال قارة إفريقيا.

من جانبه، يعمل صالح جمعة على الرحيل من الأهلى خلال شهر يناير، وأكد مؤخرًا لمدير الكرة سيد عبدالحفيظ عزمه الانتقال لأى نادٍ خارج حدود الدورى المصرى، تماشيًا مع رغبة المدير الفنى رينيه فايلر الذى لا يريد بقائه ضمن صفوف الفريق خلال النصف الثانى من الموسم.

سيد عبدالحفيظ، أبلغ صالح مؤخرًا بأنه غير مرغوب فيه، لدى فايلر، وعليه البحث عن نادٍ جديد يرحل إلى صفوفه، وبالفعل بدأ وكيله عبدالرحمن مجدى، فى التنقيب عن عروض خليجية سواء فى السعودية أو الإمارات، مع إمكانية العودة مجددًا للبرتغال بعدما خاض تجربة سابقة فى نادى ناسيونال ماديرا.

ويرفض صالح اللعب لأى نادٍ محلى، خاصة أنه لا يريد اللعب فى أى فريق مصرى فى حالة رحيله عن الأهلى، حيث رفض عدة عروض من أندية الإسماعيلى وسموحة وإنبى، بالإضافة لعرض من الكابيتانو حسام غالى، الذى طلب استعارته للجونة لمدة 6 أشهر فقط.

ولم يُشارك صالح جمعة مع الأهلى منذ بداية الموسم، حيث يعتبر هو اللاعب الوحيد الذى لم يشارك فى أى مباراة، برغم أن كل عناصر الشياطين الحمر، حصلت على فرصة المشاركة والظهور فى المباريات الرسمية.

اللاعب المُلقب بـ«المعلم»، أثار جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعى، فى ظل غضب قطاع كبير من الجمهور الأهلاوى، والذى يرى بأنه يستحق الحصول على فرصة المشاركة مع الأهلى.

وسوف تحسم الساعات المقبلة، موقف صالح جمعة مع الأهلى، لاسيمًا مع حالة الغضب التى سيطرت عليه عقب الاستبعاد من لقاء طنطا، خاصة أن الكثيرين كانوا يتوقعون دخول لقائمة اللقاء.

كلمات دالة

علي راضي

صحفي رياضي، مختص في الكرة المصرية والأفريقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق