كرة القدم الآسيويةكرة القدم الإفريقية

حفل الكاف | طارق حامد في منافسة حماية الوطيس على لقب أفضل لاعب محلي

ستكون الكرة العربية على موعد مع جائزة أفضل لاعب داخل أفريقيا ضمن جوائز الأفضل لعام 2019 المقدمة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) بعدما أنحصرت المنافسة للحصول على الجائزة بين 3 لاعبين عرب.

ويتنافس على الجائزة كل من الجزائري يوسف البلايلي لاعب الترجي التونسي السابق وأهلي جدة السعودي الحالي، والتونسي أنيس البدري لاعب الترجي، والمصري طارق حامد لاعب الزمالك المصري.

وظهر اللاعبون الثلاثة بمستوى لافت مع أنديتهم ومنتخباتهم الوطنية خلال العام المنقضي، حيث شارك البلايلي في فوز منتخب الجزائر ببطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت بمصر في الصيف الماضي، كما توج مع الترجي ببطولتي دوري أبطال أفريقيا والدوري التونسي.

وشارك البلايلي في 14 مباراة مع منتخب الجزائر في عام 2019 على الصعيدين الرسمي والودي، حيث أحرز 5 أهداف، وصنع 4 أهداف، في حين لعب 11 مباراة مع الترجي في نسخة دوري الأبطال في العام الماضي، سجل خلالها 3 أهداف وقام بصناعة هدفين.

وبعد مشاركته الناجحة مع منتخب الجزائر في أمم أفريقيا بمصر، رحل البلايلي لصفوف أهلي جدة السعودي في فترة الأنتقالات الصيفية الماضية، ليبدأ مسيرة أخرى من النجاح في عالم الساحرة المستديرة.

من جانبه، يسعى أنيس البدري لأن يكون ثالث لاعب تونسي يفوز بالجائزة بعد أسامة الدراجي ومحمد أمين الشرميطي، اللذين فازا بها عامي 2011 و 2017 على الترتيب.

وساهم البدري في حصول الترجي على دوري الأبطال العام الماضي عقب تسجيله هدفين وصناعته هدف خلال 11 مباراة لعبها مع الفريق في البطولة.

ولعب البدري دوراً هاماً في فوز الفريق بالدوري التونسي الموسم الماضي، الذي شهد إحرازه 5 أهداف وصناعته 3 أهداف في 12 مباراة لعبها مع الفريق في البطولة.

وكان اللاعب التونسي ضمن قائمة منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي شهدت حصول منتخب (نسور قرطاج) على المركز الرابع، كما شارك أيضاً مع الترجي في بطولة كأس العالم للأندية في قطر الشهر الماضي، وشهدت تسجيله هدفين مع الفريق الذي حصل على المركز الخامس.

في المقابل، يرغب طارق حامد في أن يكون ثالث مصري ينال الجائزة بعد ثنائي الأهلي المصري السابق محمد أبو تريكة، الذي حصل عليها أعوام 2006 و2012 و2013، ومحمد بركات الذي فاز بالجائزة عام .2005

ويعتبر حامد، الذي يلعب في مركز لاعب الوسط المدافع، أحد الركائز الأساسية في فريق الزمالك خلال السنوات الأخيرة، حيث ساهم بشكل فعال في عودة الفريق الأبيض لمنصة التتويج القارية بعد غياب 16 عاماً، عقب فوزه ببطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية الأفريقية) العام الماضي.

وتوج طارق حامد مع الزمالك في عام 2019 أيضا ببطولة كأس مصر للموسم الثاني على التوالي، لكنه لم يتمكن من قيادة منتخب مصر نحو الفوز بكأس الأمم، الذي شهد خروج منتخب (أحفاد الفراعنة) من دور الستة عشر.

ورغم الخروج الموجع والمبكر للمنتخب المصري من أمم أفريقيا، إلا أن المستوى الذي ظهر به حامد نال أستحسان الكثير من متابعي البطولة.

وسيجري أختيار اللاعب الفائز بالجائزة بناء على تصويت مدربي وقادة الأندية المشاركة في مرحلة المجموعات ببطولتي دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية الأفريقية.

طارق حامد يضرب الزمالك من جديد عبر انستاجرام

هاش تاج يؤثر على الزمالك في قضية طارق حامد

 

اقرأ المزيد