آخر الأخبارالميركاتو الفرنسيكأس العالممباريات اليوم

البرازيل تَرد الصاع صاعين لفرنسا وتترشح لنهائي كأس العالم تحت 17 عامًا

البرازيل تحول تأخرها بهدفين نظيفين في الشوط الأول لفوز مثير في 30 دقيقة..

حَول المنتخب البرازيلي تأخره بهدفين أمام ضيفه الفرنسي إلى فوز مثير في الشوط الثاني بنتيجة 2/3، ليتجاوزه في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا، في ساعة مُبكرة من صباح اليوم الجمعة، 15-11-2019، ليضرب موعدًا مع المنتخب المكسيكي الذي ترشح إلى النهائي بفارق ركلات الجزاء الترجيحية أمام المنتخب الهولندي.

وشهدت المباراة التي أقيمت علي ملعب فالمير بيزيراو فى مدينة غاما البرازيلية صباح يوم الجمعة 15-11-2019، تأخر البرازيل بهدفين سجلتهما فرنسا في أول 13 دقيقة فقط.

وافتتح أرنود موينجا أهداف المباراة في الدقيقة السابعة بعد تلقيه تمريرة مميزة من أفضل صانع ألعاب بالبطولة “عادل عوشيشي”.

وأضافت فرنسا الهدف الثاني عن طريق مبوكو بمساعدة من بيمبيلي في الدقيقة 13، وسط ذهول 13 ألف مشجع حضر اللقاء الذي وصف بالنهائي المُبكر من قبل الإعلام المحلي.

وكانت للبرازيل ردة فعل مذهلة في الشوط الثاني، حتى بعدما مرت الدقيقة 60، فلم يفقد الفريق الأمل، وحارب بكل قوته من أجل تقليص النتيجة.

ونجح مدافع نادي سانتوس “كالو جورجي” في تسجيل الهدف الأول للبرازيل عند الدقيقة 62 برأسية جميلة بعد تلقيه تمريرة من المدافع الآخر “هنري”.

وفي الدقيقة 71 قرر المدير الفني للبرازيل “هويهيرمي ديا” الدفع باللاعب المميز “لازارو” بدلاً من روسا، ليتغير اللقاء تمامًا، حيث بسطت البرازيل سيطرتها الكاملة على اللقاء، وسط خروج مستمر من لاعبي فرنسا عن النص بتدخلات خشنة.

وأدرك منتخب البرازيل هدف التعديل في الدقيقة 77 بواسطة جابريل فيرون من متابعة لتسديدة سقطت من يد الحارس زينجا.

اضغط هنا لمشاهدة الأهداف

دونيلي كلمة السر

منتخب البرازيل يهزم فرنسا في نصف نهائي مونديال الناشئين تحت 17 عامًا (صور: Getty)
منتخب البرازيل يهزم فرنسا في نصف نهائي مونديال الناشئين تحت 17 عامًا (صور: Getty)

كان حارس مرمى البرازيل “دونيلي” كلمة السر في الدقائق الـ 10 الأخيرة من اللقاء بأتم ما تحمله الكلمة من معنى، حيث تصدى لهدف محقق وصنع هدف الفوز لبلاده.

الحارس اليافع واجه هجمة خطيرة للغاية من اللاعب عادل عوشيشي في الدقيقة 78 والنتيجة (2/2)، تمكن خلالها من التصدي لتسديدته الذكية بأطراف أصابعه من وضع السقوط.

وتسببت الطريقة التي أبعد بها دونيلي تلك التسديدة في ابعادها عن “إسحاق الحاج” الذي حاول متابعتها، لكن تسديدته لم تكن منضبطة لترتطم في القائم الأيسر من الخارج.

ومن كرة طولية أرسلها “دونيلي” في الدقيقة 89 مَرت من جميع لاعبي خط الوسط، لتجد الجناح الأيسر البديل “لازارو” الذي قام بتمهيدها لنفسه على القدم اليمنى قبل أن يصوب كرة صاروخية عانقت الشباك، ليخلع قميصه فرحًا بالتأهل!.

وكان المنتخب البرازيلي تأهل بجدارة إلى المربع الذهبي بالتغلب على إيطاليا بهدفين نظيفين في دور الثمانية مواصلاً رحلة البحث عن لقبه الرابع في بطولات كأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا.

وكان قد تقابل المنتخب البرازيلي ونظيره الفرنسي مرتين فى كأس العالم للناشئين عامي 1987 وانتهت بالتعادل السلبي لحساب دور المجموعات، والمرة الثانية عام 2001 فى دور ربع النهائي وخسرت البرازيل من فرنسا بهدفين لهدف، ليكون الفوز اليوم 2/3 أفضل انتقام ممكن للبرازيل.

 

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

يرجي إيقاف مانع الإعلانات

شكرا لتفهمك