انتقالات المدربينانتقالات الميركاتو الشتويسوق الانتقالاتصفقات رسمية

رسمي | كلاوديو رانييري يعود إلى عالم التدريب

تولى المدير الفني الإيطالي المخضرم “كلاوديو رانييري” مسؤولية تدريب نادي سامبدوريا الناشط في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى “السيري آ”، ليعود إلى عالم التدريب بعد غياب دام أربعة أشهر منذ انتهاء عقده المؤقت مع نادي روما.

ووقع رانييري على عقد مدته عامين، مع وجود بند يتيح له الرحيل في الوقت الذي يريده، إذا ما هبط سامبدوريا إلى دوري الدرجة الثانية هذا الموسم.

ويحتل سامبدوريا المركز الأخير في جدول ترتيب السيري آ برصيد 3 نقاط بعد مرور 7 جولات على بداية الموسم الجديد 2020/2019.

وتكرر سيناريو خلافة رانييري لمواطنه “ايزيبيو دي فرانشيسكو” للمرة الثانية هذا العام، فقد خلفه في تدريب روما، ويعود اليوم ليخلفه في تدريب سامبدوريا.

وأقيل دي فرانشيسكو من تدريب سامبدوريا يوم الاثنين الماضي، 7 أكتوبر، بسبب تعرض الفريق للخسارة الثالثة على التوالي في منافسات السيري آ أمام نادي هيلاس فيرونا يوم السبت 5 أكتوبر.

وخسر سامبدوريا مع دي فرانشيسكو أول ثلاث جولات في الدوري أمام لاتسيو وساسولو ونابولي، وفي الجولة الرابعة حقق الفوز على تورينو بهدف دون رد، لكن الفريق انتكس في الجولات التالية بالسقوط أمام فيورنتينا والإنتر وفيرونا.

ولم يجد رئيس سامبدوريا “ماسيمو فريرو” مفرًا من إنهاء التعاقد مع دي فرانشيسكو الذي تراجع مستواه الفني كثيرًا منذ خسارة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول عام 2018.

كلاوديو رانييري مع رئيس سامبدوريا فريرو (صور: U.C. Sampdoria web site)
كلاوديو رانييري مع رئيس سامبدوريا فريرو (صور: U.C. Sampdoria web site)

وستكون أول مباراة لكلاوديو رانييري على مقاعد البدلاء مع سامبدوريا ضد روما يوم الأحد 20 أكتوبر، وسيحتفل رانييري في نفس اليوم بعيد ميلاده الـ 86!.

ويعد فريق سامبدوريا السابع عشر في مسيرة رانييري الطويلة مع عالم التدريب، مع إضافة فترة قصيرة كمدير فني للمنتخب اليوناني الأول لمدة أربع مباريات خلال عام 2014.

وعمل رانييري في السابق لأندية لاميزيا وبوتولانا وكالياري ونابولي وفيورنتينا وأتلتيكو مدريد وتشيلسي وبارما والإنتر وموناكو واليونان وليستر سيتي ونانت وفولهام، كما درب فالنسيا في مناسبتين وفعل الشيء نفسه مع يوفنتوس وروما.

وفي رصيد رانييري 393 مباراة في الدوري الإيطالي، حقق خلالهم 169 انتصار، و126 تعادلاً، وخسر 98 مرة.

وتوج رانييري بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع ليستر سيتي كأبرز حدث في مسيرته التدريبية، كما توج بكأس السوبر الأوروبي مع فالنسيا عام 2004 بعد أسابيع قليلة من خلافة رافائيل بينيتيز المنتقل لتدريب ليفربول آنذاك، وفي عام 1996 فاز بكأس إيطاليا مع فيورنتينا، وفي العام التالي تُوج مع الفريق نفسه بكأس السوبر الإيطالي، ويرجع أول إنجازاته إلى عام 1989 عندما توج بلقب كوبا إيطاليا “سيري سي” مع كالياري.

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة