تقارير صحفيةكرة القدم الإفريقية

رسالة إلى الاعلام الجزائري..قبل أن تشجع مصر، أعرف أولاً قواعد التشجيع

لاحظت وجود موجة تشجيع من الاعلام الجزائري لمنتخب مصر قبل مواجهة كوت دي فوار في ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا 2021 يوم الاربعاء المقبل 26 يناير الجاري. من الجميل أن تشجع شقيقك العربي، لكن منذ متى والاعلام والجمهور الجزائري يشجع منتخب عربي؟

البعض يبرر أن ذلك ليس تعاطفًا أو تشجيعًا لرد الدين لمصر في امم افريقيا 2019، أو من أجل محمد أبو تريكة الذي أظهر حزنه الشديد على توديع الجزائر من الدور الأول لأمم أفريقيا 2021 على يد كوت دي فوار، بل كي ينتقم فقط منتخب مصر من كوت دي فوار الذي «بهدل» منتخب الجزائر كرويًا وفنيًا في الجولة الثالثة من المجموعة الخامسة.

ما أعرفه في كرة القدم (عُرف التشجيع المنطقي في الرياضة عمومًا): إذا هزمك فريق ما، فيجب أن تواصل تشجيع ذلك الفريق حتى يتوج بلقب البطولة، ففي النهاية ستحفز نفسك بأن البطل هو مَن أخرجك وكان خروجك طبيعي لأن هذا البطل، ولو كنت أكملت بدلاً منه ربما لأصبحت أنا البطل.

من الجميل دائمًا أن تخسر وتخرج من البطل وليس من فريق عادي يخرج بعدها بسهولة، مثلما حدث لنيجيريا.

كان من السيء جدًا لي كمصري أن أرى نيجيريا التي بعثرت مصر تكتيكيًا وحصلت على 9 نقاط بسهولة في مجموعة مصر، كان من السيء لي أن تخرج بهذه البساطة أمام تونس. رغم حبي لتونس وللعروبة إلخ. لكن هذه كرة قدم، وهذه اللعبة لها مفاهيمها المختلفة تمامًا عن مفاهيم الحروب.

لو فازت كوت دي فوار على مصر، ستواجه المغرب، سأشجع المغرب من دون شك، لكن لن أحزن لو فازت كوت دي فوار، ويجب على المغاربة أيضًا ألا يحزنوا لو فازت كوت دي فوار، ويشجعوها على التتويج مثلما سأفعل.

قبل أن تشجع يجب أن تعرف أولاً قواعد التشجيع الرياضي الصحيح.

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة