كرة القدم الإفريقية

تونس تسحق موريتانيا وتنعش آمالها في أمم أفريقيا 2021

نتيجة مباراة اليوم بين تونس وموريتانيا..

أنعش منتخب تونس آماله في بلوغ دور ال16 من بطولة كأس أمم أفريقيا 2021 بعد الفوز الساحق على منتخب موريتانيا 4-صفر. في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الاحد 16 يناير 2022 ضمن الجولة الثانية من المجموعة السادسة التي تضم كذلك مالي وغامبيا.

وعمل رجال المدرب الوطني «منذر الكبير» على تعويض الخسارة التي تعرضوا لها في اللقاء الافتتاحي أمام منتخب مالي بهدف دون رد، وشهدت فضيحة تحكيمية من الحكم جاني سيكازوي.

وافتقد منتخب تونس جهود ستة من لاعبيه بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، حيث كان الاتحاد التونسي قد أعلن إصابة كل من «نعيم السليتي، يوهان وتوزغار، أسامة الحدادي، محمد دراغر، ديلان برون وعصام الجبالي».

وفي ظل هذه الغيابات اضطر مدرب “نسور قرطاج” لإجراء التبديلات على التشكيلة التي خاضت المواجهة الأولى ضد مالي، حيث أشرك «غيلان الشعلالي وأنيس بن سليمان» في خط الوسط. الى جانب إلياس الصخيري. بينما لعب في خط الهجوم «سيف الدين الخاوي وسيف الدين الجزيري» جنبًا إلى جنب القائد ومهاجم سانت اتيان الفرنسي «وهبي الخزري».

تونس تفرض إيقاعها وتكرر مهرجان كأس العرب

فرض التوانسة إيقاعهم على المجريات، واحتاجوا الى أربع دقائق فقط ليضربوا الشباك الموريتانية عبر حمزة المثلوثي – الظهير الأيمن لنادي الزمالك المصري – من تسديدة قوية بلمسة واحدة عانقت اسفل الزاوية اليمنى.

وعزز منتخب نسور قرطاج تفوقه سريعاً عندما اخترق «سيف الدين الجزيري» من على الجهة اليمنى ليعكس كرة بالخلف الى أنيس بن سليمان الذي هيأها بدوره الى وهبي الخزري فسددها الأخيرة قوية زاحفة على أقصى يمين الحارس في الدقيقة 8.

وأظهر منتخب تونس رغبته في تكرار مهرجان الأهداف الذي فاز به على موريتانيا ببطولة كأس العرب FIFA قطر 2021، عندما فاز بنتيجة 1/5.

وسدد أنيس بن سليمان كرة قوية أبعدها الحارس الموريتاني بابكر ديوب بصعوبة في الدقيقة 21، ثم توغل وهبي الجزري وسددها كرة خادعة ابعدها ديوب بصعوبة في الدقيقة 22.

وكاد ابو بكر كامارا ان يقلص النتيجة إلا انه سدد بتسرع بجانب المرمى التونسي (43)، وسدد إدريسا تيام كرة من ركلة حرة مباشرة خارج المرمى (45+3).

ودفع مدرب موريتانيا الفرنسي ديدييه غوميس بمهاجم لوهافر الفرنسي بابي ابنو با بدلاً من كامارا في مسعى منه لتنشيط خط الهجوم ولا سيما في المرتدات السريعة، إلا أن السيطرة والخطورة التونسية تواصلت، واخترق الشعلالي وسدد كرة بعيدة برغم انه كان مواجهاً للمرمى (62).

وضرب وهبي الخزري الشباك الموريتانية مجددًا بتسديدة من داخل المنطقة زاحفة اثر سلسلة تمريرات قصيرة بينه وبين البديل محمد علي بن رمضان وغيلان الشعلالي ليجعلها 3-0 في الدقيقة 64.

وشهدت الدقيقة 66 تسجيل تونس للهدف الرابع عن طريق سيف الدين الجزيري – مهاجم الزمالك المصري – بتسديدة رائعة بعد انفراده بالحارس إثر تمريرة في العمق الدفاعي من وهبي الخزري.

ودفع منذر الكبير بقائد المنتخب التونسي يوسف المساكني (31 عامًا) بعد شفاءه من كورونا بدلاً من الخزري. ليسجل لاعب العربي القطري سابع مشاركاته في البطولة القارية إذ تواجد مع “نسور قرطاج على نحو مستمر منذ نسخة أنجولا 2010.

واحتسب الحكم المصري محمود البنا ركلة جزاء لتونس اثر لمسة يد على الحسن حويبيب بعد منعه لتمريرة يوسف المساكني الذي أهدرها بعدما ارتدت من القائم الأيمن في الدقيقة 90.

في المقابل، وضمن المجموعة ذاتها، أهدرت مالي فرصة حسم تأهلها الى الدور ثمن النهائي بعدما فرطت بتقدمها على غامبيا وتعادلت 1-1.

وعلى الرغم من التعادل، اقترب المنتخبان من الدور الثاني، إذ تتصدر غامبيا بأربع نقاط وبفارق الأهداف أمام مالي، وتونس ثالثة بثلاث نقاط فيما تتذيل موريتانيا الترتيب بلا رصيد.

ومع تشديد “النسور” ضغطهم، احتسب الحكم المغربي سمير الكزاز ركلة جزاء لهم بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد “الفار» حيث تبين وجود خطأ من الغامبي ايبو توراي على ابراهيما كوني، انبرى لها كوني المحترف مع ساربسبورغ النرويجي وسددها بنجاح زاحفة على يسار الحارس جوب (79).

وحاول الغامبيون القيام بردة فعل، ومن هجمة مرتدة ارسل البديل ابريما كولي كرة عرضية ارتدت من يد المدافع المالياني فالايي ساكو، فاحتج الغامبيون ما دفع الحكم المغربي للعودة الى تقنية الفيديو، ليحتسب ركلة جزاء لغامبيا سددها بنجاح موسى بارو مدركا التعادل لغامبيا (90).

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة