رغم التوقيع مع الاتحاد.. حمد الله يتشبث بعقده مع النصر ويرفض دفع الشرط الجزائي!

رفض المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله في تطور مفاجئ، فسخ العقد الذي يربطه بنادي النصر السعودي، معلناً تشبثه بانهاء العقد الذي ينتهي في يوليو القادم، رغم توقيعه مع اتحاد جدة قبل ايام قليلة.

وكشفت صحيفة “الرياضية السعودية” من مصدرها الخاص، أن المغربي عبد الرزاق حمد الله، الذي أعلن نادي الاتحاد التوقيع معه لمدة موسم ونصف الموسم أمس الأول، مازال مثبتًا في كشوفات النصر، لافتًا إلى رفض اللاعب طلب فسخ العقد من طرف إدارة العالمي نوفمبر الماضي، مؤكدًا رغبته في استكمال عقده حتى نهاية الموسم الجاري.

وأكدت الصحيفة، أن إدارة النادي الأصفر ستخاطب إدارة نادي الاتحاد رسميًّا بشأن دخولها في المسؤولية التضامنية التكافلية، ما يعني أن عدم دفع المغربي عبد الرزاق حمد الله المبلغ المطلوب لإدارة النصر، فإن إدارة الاتحاد هي من ستتحمل قيمة المبلغ.

في المقابل، أشارت “الرياضية السعودية” إلى أن إدارة نادي الاتحاد لم توقع مع المغربي عبد الرزاق حمد الله إلا بعد اطلاعها الكامل على مسوغات قانونية سليمة، حيث اشترطت وجود خطاب فسخ عقد نادي النصر مع اللاعب قبل التوقيع وهو ما تم بالفعل وأصبح موقفها القانوني سليمًا وفقًا لرواية الادارة الاتحادية.

ووفقًا لنفس المصادر، أبدى حمد الله مرونة كبيرة ووافق على شروط النادي الغربي، حيث وافق على التوقيع بالرواتب الشهرية والمقدرة بنحو 6 ملايين ونصف كإجمالي، ومن ثم التفاهم على مقدم العقد في وقت لاحق رغبة من اللاعب في الانضمام إلى كتيبة النمور، إضافة إلى عدم وجود أي عمولة لوكيل أعماله، حيث لم تستغرق المفاوضات بين الاتحاديين واللاعب سوى ساعات قليلة.

اقرأ ايضًا

زر الذهاب إلى الأعلى