انتقالات الميركاتو الصيفيسوق الانتقالاتصفقات رسمية

صفقات اشبيلية | مونشي يتفوق على أتليتكو مدريد ويضم خريج لاماسيا «رافا مير»

تفوق المدير الرياضي لنادي إشبيلية «مونشي» على أتليتكو مدريد في واحدة من أهم صفقات الميركاتو الصيفي 2021، عندما نجح في التعاقد مع المهاجم الاسباني المتميز «رافا مير» من ولفرهامبتون الإنجليزي.

وبحث خريج أكاديمية لاماسيا عن فرصة للعودة بشكل نهائي إلى الدوري الإسباني بدلاً من مواصلة التنقل بنظام الإعارة من ولفرهامبتون، وهو ما توفر في إشبيلية الذي أنهى معاناة اللاعب غير المستقر.

ووقع المهاجم الإسباني البالغ من العمر 24 عامًا على عقد مدته 6 سنوات مع فريق المدرب جولين لوبتيجي، قادماً من الدوري الانجليزي في موسم 2019/20، لكنه اصطدم بإعارة جديدة إلى نوتنغهام فورست في الدرجة الأولى الانجليزية.

وبعد ثلاث عشرة مباراة دون أهداف في جميع المسابقات مع بطل دوري أبطال أوروبا في السبعينيات، عاد رافا مير إلى إسبانيا مرة أخرى بنظام الاعارة لنادي هويسكا.

كانت هذه فترة مثمرة أكثر، حيث سجل المهاجم الدولي تسعة أهداف في 18 مباراة ساعدت الفريق من أراغون على التتويج بلقب الدرجة الثانية من الليجا الإسبانية والصعود لمصاف الكبار.

ومدد المهاجم إعارته إلى هويسكا لموسم 2020/21، حيث جاءت أفضل مواسمه في تسجيل الأهداف في مسيرته في ذلك الموسم، حيث سجل 13 هدفًا وصنع هدفًا آخر في 38 مباراة في الليغا سانتاندير، بما في ذلك ثلاثية في ملعب ريال بلد الوليد.

على الصعيد الدولي، سجل رافا مير خمسة أهداف في عشر مباريات مع منتخب إسبانيا تحت 21 عامًا، وفاز بكأس أوروبا تحت 21 عامًا في إيطاليا.

كما ظهر بشكل ملفت مع منتخب إسبانيا تحت 23 سنة في  دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، حيث تألق بشكل خاص ضد ساحل العاج في ربع النهائي، بعد أن سجل هدف التعادل، بعد ثواني فقط من دخوله كبديل في الدقيقة 92، في طريق لاروخا لنهائي المنافسات أمام البرازيل.

ماذا قال رافا مير بعد التوقيع مع إشبيلية؟

تحدث رافا مير إلى الموقع الرسمي للنادي الأندلسي بعد اتمام الصفقة، وأكد أن اشبيلية هو المكان الأفضل له ليتطور أكثر كلاعب كرة قدم محترف وأضاف “أنا سعيد حقًا لوجودي هنا وأنا مستعد للانخراط في الفريق واللعب. أريد أن أظهر ما يمكنني تقديمه وأشكر النادي على إيمانه بي “.

وفي معرض حديثه بشأن ملعب “سانشيز بيزخوان”، قال المهاجم الشاب إن الأمر مختلف الآن، وأوضح “أريد أن أختبر كلاعب على أرض هذا الملعب. إنه أمر مثير للإعجاب حقًا ولا يسعني إلا أن أشكر الناس في النادي على معاملتهم لي اليوم. أريد حقًا أن أرى الملعب ممتلئًا لأنه سيكون موسمًا مثيرًا ونحن جاهزون لذلك.”

وكان مير قد زار الملعب الموسم الماضي كلاعب خارج أرضه مع هويسكا، وقال عن ذلك : “لقد كانت مباراة متكافئة للغاية. أحدث بونو الفارق ولم أتمكن من إبعاده عن ذهني بعد المباراة!

وختم البالغ من العمر 24 عاماً “عندما تزور أرضًا لأول مرة، فهذا يفاجئك. لقد أثار النشيد إعجابي حقًا – لقد جربته في فالنسيا وهو حقًا يصيبك بالقشعريرة.”

مصطفى العلوي

صحفي رياضي مغربي في قسم الكرة الاسبانية والمغربية بموقع ميركاتو داي. سبق له العمل مع عدة حسابات متخصصة في أخبار الأندية عبر موقع تويتر.

مقالات ذات صلة