كرة القدم الآسيويةكرة القدم الأوروبيةكرة القدم الإفريقيةكرة القدم اللاتينية

رسميًا: اللجنة الأولمبية الدولية تقرر إقامة أولمبياد طوكيو 2020 في موعده

على الرغم من تأجيل يورو 2020 لكرة القدم لمدة عام، وكذلك كوبا أمريكا، بالإضافة إلى عمليات الإلغاء الكبرى عبر الأحداث الرياضية في جميع أنحاء العالم من الآن وحتى الصيف.

أصدرت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الثلاثاء بيانًا أكدت فيه أنه لا حاجة لتأجيل الأولمبياد، مؤكدين بذلك ان “فيروس كورونا” لن يمنع أولمبياد طوكيو من المضي قدمًا في هذا العام 2020.

وجاء بيان اللجنة الأولمبية الدولية كالتالي: “لا تزال اللجنة الأولمبية الدولية ملتزمة تمامًا بموعد إقامة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، ومع بقاء أكثر من أربعة أشهر قبل انطلاق المسابقة، فلا حاجة لاتخاذ أي قرارات صارمة في هذه المرحلة ؛ وأي تكهنات في هذه اللحظة ستكون خاطئة”.

ومن المقرر أن تبدأ دورة الألعاب الأولمبية في اليابان في 22 يوليو وتنتهي في 9 أغسطس.

وكانت السلطات اليابانية قد أعلنت عن إصابة أكثر من 1500 شخص بفيروس كورونا في جميع انحاء البلاد، بما في ذلك “كوزو تاشيما” رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم.

لكن اللجنة الأولمبية الدولية نصحت الرياضيين بمواصلة التدريب إستعدادًا للبطولات التي من المقرر إقامتها، وان يمضون قدما كما هو مخطط لهم.

رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ (صورة: AFP Photo/FABRICE COFFRINI)
رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ (صورة: AFP Photo/FABRICE COFFRINI)

وتابع البيان: “تشجع اللجنة الأولمبية الدولية جميع الرياضيين على الاستمرار في الاستعداد للألعاب الأولمبية طوكيو 2020 قدر الإمكان”.

وأضاف” سنستمر في دعم الرياضيين من خلال التشاور معهم ومع شركات الرعاية، لتزويدهم بأحدث المعلومات والتطورات”.

اللجنة الأولمبية الدولية تثق في اليابان

 

“إن اللجنة الأولمبية الدولية على ثقة من أن الإجراءات العديدة التي تتخذها العديد من السلطات اليابانية، ستساعد في احتواء فيروس COVID-19.”

ويأتي هذا الإعلان الأخير في أعقاب ادعاء واثق من “شينزو آبي” رئيس الوزراء الياباني، بأن تفشي المرض سيكون تحت السيطرة مع بدء الأولمبياد.

شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني
شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني

وقال يوم امس الاثنين: “سنتغلب على انتشار العدوى ونستضيف الأولمبياد دون مشكلة كما هو مخطط”.

وذكر “أريد أن أحضر الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين بشكل خاص، كدليل على أن الجنس البشري سيتغلب على الفيروس التاجي سريع الإنتشار”.

ومع ذلك، فإن الدعم المقدم للمسؤولين اليابانيين واللجنة الأولمبية الدولية قد ينفد بسرعة إذا لم ينخفض ​​العدد المتزايد لحالات الإصابة بالفيروس التاجي في الفترة المقبلة.

واعترف “دنيس ماسيليا”، رئيس اللجنة الأولمبية الفرنسية، أمس أن الأزمة يجب أن تنتهي بشكل واقعي بحلول مايو لإعطاء الألعاب فرصة للمضي قدمًا.

وقال لرويترز “شعوري أنه إذا كنا ما زلنا في الأزمة بنهاية مايو فلا يمكنني أن أرى كيف يمكن أن يحدث”.

مهاب زايد

مهاب زايد، صحفي رياضي مصري في ميركاتو داي

مقالات ذات صلة