أخبار كرة القدم الأوروبيةالأخبارالانتقالات الإنجليزيةالانتقالات الالمانيةالانتقالات الايطاليةالانتقالات الفرنسيةسوق الانتقالات الإسبانيكرة القدم وكورونا

كرة القدم لن تعود قبل شهر “مايو” بسبب فيروس كورونا

كان تفشي فيروس “كورونا” له تأثير كبير على الرياضة وتحديدًا كرة القدم في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أن الجميع يريد إجابات فورية، فقد تستغرق العودة إلى الحالة الطبيعية وقتًا أطول من المتوقع.

وعلى سبيل المثال أصدرت الحكومة الإسبانية حالة الطوارئ لمدة 15 يومًا، مما يعني أن أي شيء باستثناء الموارد الأساسية ستبقى تحت الإغلاق، وهو الحال ذاته داخل إيطاليا، التي أغلقت كل المصالح والشركات.

وقرر الاتحادين الدولي والأوروبي بالفعل التعليق المؤقت لكرة القدم، بينما يفكر اتحاد أمريكا الجنوبية في ذلك أيضًا، ويعمل موظفو المنظمات الثلاث عن بُعد في المنزل، لكنهم جميعًا على يقين من أن كرة القدم لن تعود إلى سابق عهدها حتى مايو على الأقل.

ويخطط الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لعقد اجتماعاً مع 55 اتحادًا يوم الثلاثاء المقبل في محاولة لإنقاذ الموسم الحالي، ومع ذلك، فإن بعض كبار القادة يفكرون بالفعل في الاستسلام وإعلان إلغاء موسم 2019/20.

الاتحاد الأوروبي يستعد للمزيد من التأجيلات

سيتم دراسة جميع الخيارات، على الرغم من أن القرار سيتم اتخاذه بعد الاستماع لجميع المقترحات، التي تخص مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وباقي الدوريات المحلية.

مشجعة لفريق باريس سان جيرمان ترتدي الكمامه للوقاية من فيروس كورونا (صورة: Getty)
مشجعة لفريق باريس سان جيرمان ترتدي الكمامه للوقاية من فيروس كورونا (صورة: Getty)

وصرح مصدر داخل “يويفا” لصحيقة ماركا قائلاً  “يريد اللاعبون التوقف عن اللعب حتى يمر الفيروس تمامًا، وهو أمر لا يمكن لأحد أن يضمنه في الوضع الحالي، ويريد الزملاء العثور على حل سريع، لكنهم لا يدركون أنه بدون لاعبين لا يوجد بطولات أو كرة قدم”.

شهر أبريل لن يشهد مباريات

وتتوقع الصحيفة الإسبانية المزيد من التأجيلات لكرة القدم الأوروبية، حيث لا يبشر الوضع في إسبانيا وإيطاليا تحديدًا بخير، بسبب الحجر الصحي للمواطنين.

اقرأ أيضاً

ولا ترى “ماركا” أن تاريخ 3 أبريل سوف يسمح للامور بالهدوء، ومن المنتظر أن يتم تمديد تأجيل وتعليق المباريات، حتى بداية شهر مايو على أقل تقدير.

يذكر أن هناك 11 نجمًا من نجوم الدوري الإيطالي تم الكشف عن إصابتهم بالفيروس، بالإضافة إلى خمسة عناصر من فريق فالنسيا الإسباني، وحالة في الدوري الألماني وأخرى بالفرنسي.

أخبار أخرى