انتقالات الميركاتو الشتويسوق الانتقالاتكرة القدم الإفريقيةوكلاء اللاعبين

شريف إكرامي: لن أنتقل إلى الزمالك أبدًا، ولا فرق بين الشناوي وعواد!

أعلن حارس مرمى الأهلي “شريف إكرامي” تمسكه بالاستمرار مع الأهلي لسنوات قادمة، رغم تأخر إدارة النادي في تقديم عقد جديد له هذا العام، مؤكدًا أنه لن ينتقل إلى الزمالك أبدًا، ولا يُفكر في تكرار تجربته مع الجونة.

وانتشرت أنباء عن نية الأهلي في التفريط في شريف إكرامي خلال الميركاتو الشتوي 2020 بسبب عدم إقتناع المدير الفني الجديد للنادي “رينيه فايلر” بمستواه الفني، وقرب انتهاء عقده في يونيه 2020.

ونفى شريف إكرامي تلك التقارير أثناء مكالمة هاتفية مع قناة MBC مصر، في ساعة مُبكرة من صباح اليوم السبت، مؤكدًا أنه لا يُفكر في مغادرة القلعة الحمراء، ويحترم وجهة نظر فايلر الفنية.

وقال شريف إكرامي “علاقتي مع الأهلي أبدية، وارتباطي بالنادي ليس بعقد، لا يمكن أن تطلب من حازم إمام الانتقال للأهلي لمُجرد أنه جلس على الدكة في الزمالك، ولا يمكن أن تطلب من شريف إكرامي الانتقال إلى الزمالك، لن ألعب للزمالك أبدًا مهما حدث”.

وأضاف “أجلس منذ سنة ونصف على دكة البدلاء لمحمد الشناوي، ولا توجد لديّ أي مشكلة في ذلك، ليس لأنني أعامل الأهلي على أنني موظف فيه، أنا جاهز ومُستعد للعب في أي وقت يُطلب مني، وأتدرب بصفة مستمرة، ولا أفكر في المغادرة للعب على مستوى أقل”.

وعن الفترة التي جلس فيها على دكة البدلاء، قال شريف إكرامي “كانت لدى المدرب السابق مارتن لاسارتي وجهة نظر فنية بحتة في جلوسي على الدكة ولها كل الاحترام، أما ما حدث معي أيام المدرب مارتن يول فكان غير عادي على الإطلاق”.

وأوضح حارس فينورد الأسبق “حدثت الكثير من المواقف الغريبة في الكواليس بيني وبينه، والخلافات لم تكن تلك الخلافات المتعارف عليها بين مدرب ولاعب، بل أكثر من ذلك، أخبرته حين هاجمني على الملأ بأنني سأعود في يوم من الأيام وألعب وكل شيء سيتغير، ما فعله معي يول كان غريبًا، ولا يجب أن يحدث مع أي لاعب خاصةً لو كان حديث العهد. ربما لو كنت صغيرًا لهزني هجوم مارتن يول”.

وحول مستوى حراس مرمى منتخب مصر الحاليين، قال إكرامي “أحمد الشناوي ومحمد الشناوي ومحمد عواد جميعهم في نفس المستوى، لا يوجد أحد أفضل من الآخر”.

وختم شريف إكرامي مع برنامج اللاعيب “تعرضت لظلم كبير من الإعلام والجماهير بسبب اسمي، وأتمنى ألا يواجه نجل أحمد شوبير (مصطفى) نفس مصيري، لا شك أنه يقابل مشاكل بسبب خصوم والده، وهذا نفس ما عشته، لكنني استطعت عبور تلك المرحلة. مصطفى خامة مبشرة بالخير، ويجب أن يتعامل معه الجمهور بسعة صدر، يجب أن يتعاملوا معه على أنه مصطفى أحمد وليس مصطفى شوبير”.

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة