تغطية مباشرةكرة القدم الأوروبية

بصاروخية أرنولد.. ليفربول يفلت بنقطة من أمام مانشستر سيتي ويحرمه من رقم تاريخي

خيم التعادل على مواجهة ليفربول ومانشستر سيتي بنتيجة (1-1) في قمة مباريات اليوم السبت 25 نوفمبر 2023 بملعب الاتحاد ضمن منافسات الجولة 13 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وحاول السيتي اليوم العودة لسكة الانتصارات وتحطيم الرقم القياسي المسجل باسم فريق سندرلاند عام 1892 بتحقيقه الانتصار الـ24 توالياً على أرضه في جميع المسابقات، ولكن صاروخية أرنولد أفسدت ذلك وأوقفت قطار انتصاراته على ملعب الاتحاد عند 23 انتصاراً متتالياً.

وتقدم مانشستر سيتي بالهدف الأول عبر إرلينج هالاند في الدقيقة 27 بصناعة من ناثان آكي، وتعادل ألكسندر أرنولد لليفربول في الدقيقة 80 بصناعة من محمد صلاح.

ويعتبر تعادل مانشستر سيتي اليوم هو الثاني على التوالي في الدوري الإنجليزي بعد تعادله مع تشيلسي في الجولة الماضية بنتيجة 4-4، وأصبح في رصيده 29 نقطة في صدارة الترتيب وبشكل مؤقت، وبفارق نقطة عن الثاني ليفربول ونقطتين عن الثالث آرسنال الذي يواجه برينتفورد في ختام مباريات اليوم.

وانطلقت صافرة بداية مباراة ليفربول ومانشستر سيتي اليوم في تمام الساعة الثانية والنصف عصراً بتوقيت مصر، الساعة 15:30 بتوقيت السعودية، الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش، بإدارة من الحكم الإنجليزي “كريستوفر كافانا”.

صورة كلوب وجوارديولا

عاد بريق الدوري الإنجليزي الممتاز للمعان، حين تطلع مانشستر سيتي المتصدر إلى الحفاظ على تفوقه الضئيل بنقطة واحدة على ليفربول صاحب المركز الثاني.

وكالعادة دخل السيتي المواجهة بقوة وفرص سيطرته منذ البداية، ولكن أول فرصة حقيقية كانت من نصيب ليفربول في الدقيقة 16 حين أرسل محمد صلاح كرة عرضية من الجهة اليمنى، حولها نونيز برأسية نحو المرمى ولكن إيدرسون تألق وتصدى لها قبل أن يبعدها جفارديول.

وكان الرد قاسياً من مانشستر سيتي حيث تمكن من افتتاح التسجيل من الفرصة الأولى في الدقيقة 27 بعدما تلاعب ناثان آكي بمدافعي ليفربول ومرر كرة إلى هالاند داخل المنطقة، ليسددها النرويجي أرضية بيسراه مرت من أليسون واستقرت داخل الشباك.

وكاد فيل فودين يسجل الهدف الثاني للسيتي قبل نهاية الشوط الأول بتصويبة يسارية قوية جداً من خارج منطقة الجزاء تألق فيها الحارس البرازيلي أليسون بيكر وأبعدها إلى الركنية ببراعة عند الدقيقة 44.

على الجانب الآخر ارتكب مواطنه إيدرسون مواريش خطأ بدائي في التعامل مع كرة سهلة في الثواني الأخيرة من الشوط، وتدخل زميله كايل ووكر في الوقت المناسب ليبعد الكرة من امام المهاجم جوتا.

وأهدر يوليان ألفاريز فرصة ثمينة لتعزيز تقدم مانشستر سيتي في الدقيقة 52، بعد انطلاقة رائعة من المشاكس جيريمي دوكو وتمريرة رائعة قابلها الأرجنتيني بتصويبة مباشرة مرت أعلى من العارضة بكثير.

توالت الفرص المهدرة من السيتي وهذه المرة من هالاند في الدقيقة 54 حينما استغل كرة عائدة من المدافع داخل المنطقة وحولها تصويبها على الطائر لتعلو المرمى بكثير، وسجل المدافع روبن دياز هدفاً في الدقيقة 68 من الركنية، ولكنه ألغي بداعي وجود خطأ على مانويل أكانجي أمام الحارس أليسون بيكر.

وجاءت الفرصة الأخطر لليفربول خلال الشوط الثاني في الدقيقة 72 بصناعة من محمد صلاح بعدما مرر كرة داخل المنطقة إلى نونيز سددها من وضعية صعبة، ولكن إيدرسون كان لها بالمرصاد.

وأبقى أليسون على آمال ليفربول بتصديه لفرصة هدف مؤكد من أمام هالاند حين حول النرويجي تمريرة عرضية بتسديدة مباشرة على مقربة من المرمى في الدقيقة 79.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط اقتنص الظهير الأيمن ألكسندر أرنولد هدف التعادل لليفربول في الدقيقة 80، بعدما تلقى تمريرة من صلاح على حدود المنطقة من الجهة اليمنى فتح لنفسه الزاوية وأطلق تصويبة أرضية سريعة تفاجأ بها إيدرسون وهي في طريقها إلى الشباك.

ومرت الدقائق المتبقية وسط سيطرة مُطلقة من السيتي في محاولة للتقدم في النتيجة مجدداً وخطف الانتصار، وكاد يفعلها في الثواني الأخيرة من الوقت الضائع برأسية من هالاند بعد عرضية من الركنية، ولكنها مرت بمحاذاة القائم، لينتهي اللقاء بنتيجة التعادل.

وواجه كل من مدرب ليفربول يورغن كلوب وبيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بعضهما البعض أكثر من أي مدرب آخر طوال حياتهم المهنية (28) مرة، انتصارات كلوب الـ11 هي أكبر عدد يحققه أي مدرب ضد غوارديولا، في حين أن انتصارات غوارديولا الـ10 هي أكبر عدد يحققه أي مدرب ضد الألماني.

وعلى مستوى الأرقام الفردية للاعبين، يعتبر مو صلاح أكثر من سجل في فريق يديره جوارديولا مانشستر سيتي حيث سجل 11 هدفاً وسجل أكثر فقط ضد مانشستر يونايتد 12 هدف.

مقالات ذات صلة