الأخبار الرياضيةكرة القدم اللاتينية

بقيادة ميسي.. انتر ميامي بطلاً لكأس دوريات أميركا بركلات الترجيح على حساب ناشفيل

فاز نادي انتر ميامي الأميركي بكأس دوريات أميركا الشمالية والوسطى صباح اليوم الأحد 20 أغسطس على حساب نادي ناشفيل اف سي بفارق ركلات الجزاء الترجيحية، بعد التعادل في الوقت الأصلي 1/1.

حل انتر ميامي ضيفاً على فريق ناشفيل في نهائي كأس دوريات أميركا الشمالية والوسطى صباح اليوم الاحد الموافق 20 اغسطس على ملعب جيوديس بارك، والمؤهل إلى المشاركة في بطولة دوري أبطال الكونكاكاف لكرة القدم موسم 2024.

أدار المباراة الحكم الدولي الأميركي ذو الأصل المغربي إسماعيل الفتح الذي سبق له التحكيم في نهائيات كأس العالم 2022.

وانتهى الوقت الأصلي للقاء بالتعادل الإيجابي 1/1، ليتجه إلى ركلات جزاء ترجيحية حسمها فريق ليونيل ميسي لصالحه بنتيجة 10-9، بعدما أهدر حارس مرمى ناشفيل إيليوت بانيكو الركلة ال10 لفريقه.

افتتح ليونيل ميسي أهداف المباراة النهائية للبطولة بتسديدة مقوسة من على خط الـ 18 ذهبت صعبة ومستحيلة على الحارس الذي حاول عليها دون جدوى.

وهيمن رفاق ميسي على المباراة بالطول والعرض، في حضور الثنائي الإسباني سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا، وكانوا على مقربة من تسجيل هدف تأمين الفوز في أكثر من مناسبة، لكن التسرع في التعامل مع الكرات التي وصلتهم أدى إلى ضعف لمستهم الأخيرة أمام المرمى وإهدار كم كبير من الفرص.

بعد دقائق من بداية الشوط الثاني دفع إنتر ميامي ثمن تفننه في إهدار الفرص وعدم استغلال الاستحواذ بتلقي شباكه لهدف غريب بعد ركلة ركنية.

حمّل الهدف توقيع مهاجم منتخب هايتي ونادي ناشفيل، فافا بيكاولت، في الدقيقة 57 بعد استغلاله لكرة حائرة لمسها زميله سام ستوريدج داخل منطقة الستة ياردات، ليحولها بتسديدة ضعيفة غالطت حارس المرمى الذي لم يتفطن لها بشكل سليم.

وكاد ليونيل ميسي يحسم المباراة لصالح إنتر ميامي بتسديدة في ارتفاع قاتل عند الدقيقة 70، أطلقها من حوالي 24 ياردة أثناء ركضه بالكرة في العمق الدفاعي، إلا أن القائم الأيسر ناب عن الحارس بإبعادها.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من ضائع (90+3) حصل اللاعب البديل في إنتر ميامي (كامبانيا) على تمريرة بينية رائعة خلف المدافعين، إنفرد بها بحارس المرمى، لكنه سدد بشكل غير مفهوم بجوار الحارس لتطول منه الكرة قبل أن يحاول اللحاق بها ليسددها من الوضع ساقطاً في القائم الأيسر من الخارج، ليطلق بعدها الحكم إسماعيل عبد الفتاح صافرة النهاية معلناً التعادل.

وخلال ركلات الجزاء الترجيحية تقدم ليونيل ميسي بالركلة الأولى ليُمهد الطريق أمام زملاءه لتسجيل المزيد من الركلات بشكل صحيح، إلا أن في لحظة الحسم عندما كانت تشير النتيجة لتفوق انتر ميامي 4-3، أهدر مدافع ميامي (فيكتور أولوا) الركلة الخامسة، وهو ما استغله ستوريدج ليعدل النتيجة لناشفيل 4-4.

بعد انتقال المباراة لركلة وركلة استمر التعادل دون أي إهدار من الطرفين حتى وصلت النتيجة لـ 9-9، فسجل كاليندير لإنتر ميامي الركلة 10 بنجاح، وأهدر حارس ناشفيل ليهدي اللقب لرفاق ميسي.

ويعتبر هذا النهائي هو الـ 42 في مسيرة ميسي، في حين ضمن إنتر ميامي المشاركة في مسابقة كأس كونكاكاف الأبطال، وهي الأعرق في أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي.

كان إنتر ميامي قد استهل مشواره في مسابقة كأس الرابطتين المخصصة لأندية الدوريين الأميركي (مايجر ليغ سووكر) والمكسيكي (ليغا أم أكس) في قاع ترتيب المنطقة الشرقية ومع أسوأ سجل في الدوري الأميركي، قبل أن يحقق 6 انتصارات توالياً منذ وصول بطل مونديال قطر 2022.

يذكر ان آخر مواجهة جمعت بين الفريقين قد شهدت فوز ناشفيل على انتر ميامي بنتيجة (2-1) على ملعب نيسان ستاديوم ضمن منافسات الدوري الامريكي المنصرم.

لمشاهدة مباراة انتر ميامي وناشفيل اليوم اضغط هنا أو اضغط هنا

سامي مصطفى

صحفي في موقع ميركاتو داي، مختص في كرة القدم السعودية والمصرية والأوروبية، وعضو في فريق عمل أرشيف الميركاتو.

مقالات ذات صلة