مالكو ليفربول يقتربون من ابرام صفقة بقيمة 600 مليون جنيه استرليني

يقترب مالكو ليفربول من تعزيز إمبراطوريتهم من خلال شراء فريق “بيتسبرج بينجوينز” الممارس في دوري الهوكي الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لتقارير واسعة النطاق في أمريكا، في صفقة تقدر بـ 600 مليون جنيه استرليني.

وتأمل مجموعة Fenway Sports Group (FSG) في إنهاء الصفقة يوم الخميس لإضافتها أيضًا إلى فريق دوري البيسبول الرئيسي “بوسطن ريد سوكس” و Roush Fenway Keselowski Racing.

وتبلغ قيمة الشركة الأمريكية، التي أسسها “جون دبليو هنري“، 7.35 مليار دولار (5.47 مليار جنيه إسترليني) وقد امتلكوا ليفربول منذ شرائهم النادي مقابل 300 مليون جنيه إسترليني من جورج جيليت وتوم هيكس في عام 2010.

ومن بين المستثمرين الآخرين في شركة هينري، اسطورة الدوري الاميركي للمحترفين ليبرون جيمس والمدير التنفيذي القياسي جيمي لوفيني.

من هو الفريق الذي ينوي مالكو ليفربول شرائه؟

تقدر قيمة الفريق الذي يتخذ من طيور البطريق شعاراً له بـ 845 مليون دولار (630 مليون جنيه إسترليني) من قبل “Sportico”، ولم يتم شراء أي فريق من NHL بأكثر من ذلك، وفقاً لصحيفة الميرور البريطانية.

ويعتبر “ماريو ليميو”، أحد لاعبي الفريق الأسطوريين، هو المالك إلى جانب الملياردير الكاليفورني “رون بيركل” منذ عام 1999.

ومن المتوقع أن يحتفظ ليميو بحصة صغيرة في الفريق الذي يتوفر على أعلى تقييمات تلفزيونية أكثر من أي فريق آخر في دوري الهوكي الوطني أو اتحاد كرة السلة الوطني.

ويقع مقر الفريق في ولاية “بنسلفانيا”، وفازوا بخمسة كؤوس ستانلي بما في ذلك ألقاب متتالية في عامي 2016 و 2017، ويلعبون في قسم متروبوليتان في المؤتمر الشرقي.

ومن غير المعروف حجم الحصة التي تشتريها FSG أو ما إذا كان بيركل سيبقى كمالك مشارك.

هل ستؤثر الصفقة على نادي ليفربول؟

أشرف فريق FSG على فترة من النجاح الهائل في ملعب أنفيلد والتي شهدت تتويج ليفربول بطلاً لإنجلترا لأول مرّة منذ ثلاث عقود، وحقق دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية.

ولكن هينري لم يكن دائمًا شخصية محببة بين الانصار، وواجه دعوات لبيع النادي بعد إشتراك فريق الريدز في الدوري الأوروبي الممتاز في أبريل الماضي.

وأعرب البالغ من العمر 72 عامًا عن أسفه للجماهير بعد انهيار المشروع في غضون يومين من الكشف عنه، قائلاً: “أريد أن أعتذر لجميع مشجعي نادي ليفربول لكرة القدم. يجب أن يقال أن المشروع لن يحظى بفرصة دون دعم المعجبين.”

اقرأ ايضًا

زر الذهاب إلى الأعلى