أخبار الرياضةأوروباتحليلاتحياة النجومرجل المباراة

في أوروبا والدول المتقدمة (3) | هدف بيرهوف “الذهبي” الذي قتل الإنجليز والتشيك ومنح ألمانيا لقبها الثالث

هدف بيرهوف الذهبي الذي أنقذ الألمان على أرض الإنجليز

في الحلقة الثانية من سلسلة أوروبا والدول المتقدمة استعرضنا معكم خطيئة الحارس الإسباني لويس أركونادا التي لا تغتفر، وكيف كان لها دور مباشر في منح اللقب الأوروبي الأول لـ منتخب فرنسا في يورو 84.

نعود إليكم اليوم بقصة جديدة من قصص “أوروبا والدول المتقدمة” قبل انطلاقة يورو 2020، وهذه المرة مع هدف أسطورة الكرة الألمانية أوليفر بيرهوف الذي حصد به اللقب الأوروبي الثالث لمنتخب بلاده، على حساب جمهورية التشيك.

نسخة عام 1996 احتضنتها الملاعب الإنجليزية، في الفترة ما بين 8 يونيو إلى 30 يونيو، وحملت شعار “كرة القدم تعود إلى موطنها”.

مجموعة الموت في يورو 1996

في هذه النسخة ظهر مسمي “مجموعة الموت”، حيث لعب منتخب ألمانيا بجانب وصيف مونديال 94 “إيطاليا”، مع المنتخب القوي جدًا وقتها كرواتيا بجانب روسيا، ومعهم أيضا جمهورية التشيك.

وتأهل الألمان ومعهم التشيك إلى الدور الثاني وودعت إيطاليا مبكرًا، ووصلت ألمانيا إلي المباراة النهائية أمام التشيك.

طريق ألمانيا إلي النهائي

قبل وصول كل من، المنتخب الألماني ونظيره التشيكي إلي المباراة النهائية، شهدت “مجموعة الموت” أحداث مثيرة للغاية، أبرزها فوز أحفاد هتلر بصدارة المجموعة، بعدما افتتحوا مبارياتهم في البطولة بالفوز على التشيك بهدفين دون رد، ثم انتصروا على روسيا بثلاثية نظيفة، وتعادلوا سلبيًا أمام إيطاليا في المباراة الثالثة.

مهاجم ألمانيا يورجن كلينسمان بعد الحصول على الميدالية الذهبية ليورو 1996
مهاجم ألمانيا يورجن كلينسمان بعد الحصول على الميدالية الذهبية ليورو 1996 – صور Getty

ومن ناحية الطرف الآخر، افتتحت المنتخب التشيكي مواجهته الأولى في البطولة بهزيمة أمام ألمانيا بهدفين دون رد، ثم انتصر على إيطاليا بهدفين مقابل هدف، وتعادل أمام روسيا في المباراة الثالثة، بثلاثة أهداف لمثلهما.

لا يمكن القول بأن قرعتي ربع ونصف النهائي، أنصفت فريقًا على آخر، إذ تجد الألمان حققوا الفوز على كرواتيا بهدفين مقابل هدف في ربع النهائي، كما أنها أقصت صاحبة الأرض والجمهور “إنجلترا” من نصف النهائي بالركلات الترجيحية، بعدما انتهى الوقت الأصلي والأشواط الإضافية بهدف لكل منهما.

أما عن المنتخب التشيكي الطرف الآخر في النهائي المرتقب، فواجه البرتغال في ربع النهائي، وفاز عليها بهدف دون رد، ثم تواجه مع فرنسا في نصف النهائي، وحسمت الركلات الترجيحية تأهله للمباراة النهائية في نصف النهائي، بعد التعادل سلبيًا في الوقت الأصلي والأشواط الإضافية أيضًأ.

وبعدها ظهرت الملامح الأخيرة لطرفي النهائي المنتظر، إذ تقابل المنتخب الألماني والتشيكي، لتكون هذه المواجهة الثانية بينهما في نفس البطولة، في 30 يونيو 1996.

كيف قلب بيرهوف الطاولة على التشيك في نهائي 96؟

أوليفر بيرهوف بعد قيادة ألمانيا للتتويج بكأس أمم أوروبا يورو 1996
أوليفر بيرهوف بعد قيادة ألمانيا للتتويج بكأس أمم أوروبا يورو 1996 – صور Getty

في مباراة نارية احتضنها ستاد ويمبلي التاريخي بالعاصمة الإنجليزية لندن، بدأتها ألمانيا بشراسة هجومية، وأهدر بها شتيفان كونتس مهاجم الماكينات الألمانية هدفين مؤكدين في الشوط الأول، ليستغل المنتخب التشيكي هذه الرعونة ويباغت الدفاع الألماني بهجمة مرتدة، انتهت باحتساب ركلة جزاء، سجلها باتريك بيرغر بالدقيقة 56 من زمن اللقاء.

عشر دقائق ويأتي الحسم

ومن خارج أرضية الميدان، وبالتحديد علي مقعد البدلاء، كان بيرهوف يشاهد بكل حزن صديقه كونتس، وهو يهدر الفرص واحدة تلو الآخري بطريقة سهلة، لتأتي الدقيقة 67 ويسمح له بالدخول إلى أرضية الملعب بدلًا من لاعب الوسط محمد شول، ولم يحتاج سوى 5 دقائق فقط لتسجيل هدف التعادل لبلاده، ليتأجل حسم المباراة إلى الأشواط الإضافية التي سيطبق فيها قاعدة الهدف الذهبي التي أقرها الفيفا قبل بدء البطولة.

بعدما احتاج بيرهوف لـ 5 دقائق فقط بعد دخوله كبديلًا ليمنح منتخب بلاده التعادل، واحتاج مثلهم بعد إنطلاق صافرة الشوط الإضافي الأول، بتسجيل الهدف الذهبي لألمانيا في مرمى جمهورية التشيك، ليمنح الناسيونال مانشافت اللقب الثالث في التاريخ ولقب (البطل القياسي)، ويقتل في نفس الوقت شعار الإنجليز “كرة القدم تعود إلى موطنها” عن طرق رأسية قاتلة سكنت شباك الحارس بيتر كوبا.

حارس مرمى ألمانيا في يورو 1996 أندرياس كوبكه يحمل كأس البطولة بعد هزيمة التشيك في النهائي
حارس مرمى ألمانيا في يورو 1996 أندرياس كوبكه يحمل كأس البطولة بعد هزيمة التشيك في النهائي – صور Getty

استمع لتحليل ما قبل افتتاح يورو 2020