كرة القدم الأوروبية

مراسم الطلاق بين كونتي والإنتر بدأت بالفعل

على ما يبدو فإن مدرب إنتر ميلانو، أنطونيو كونتي، في طريقه لفض الشراكة مع النادي بعد موسم واحد فقط من تولي المهمة.

كلمات المدرب البالغ من العمر 51 عامًا، في أعقاب خسارة نهائي الدوري الأوروبي جاءت لتفضح الطابق المستور في طبيعة علاقته مع إدارة النادي.

وتعرض الإنتر سهرة أمس الجمعة، إلى هزيمة بثلاثة أهداف لإثنين أمام إشبيلية الإسباني الذي حقق لقبه السادس في المسابقة.

وصرح كونتي للصحافة: “سنتجه الآن إلى ميلانو، ونأخذ عطلة ليومين أو ثلاثة، ثم سنعقد اجتماعًا بعد تفريغ رؤسنا من تلك الهزيمة”.

وأضاف: “من الصواب تحليل الموسم بأكمله، ومناقشة كل شيء بهدوء، سنحاول التخطيط لمستقبل الإنتر سواء معي أو من دوني”.

وأنهى إنتر ميلانو لائحة ترتيب الدوري الإيطالي الموسم البائد في الوصافة خلف يوفنتوس، بينما وصل إلى نهائي الدوري الأوروبي.

ما اعتبره النقاد أفضل مواسم إنتر على الإطلاق منذ موسم الثلاثية الشهير رفقة جوزيه مورينيو عام 2010.

كونتي الذي وقّع عقدًا يربطه بالأزرق والأسود حتى صيفية 2022، يبدو أنه لن يكمل مدته إلى النهاية بحسب “سكاي سبورتس” و”لاجازيتا ديلو سبورت”.

ويتصدر اسم المدرب الخبير بالكرة الإيطالية، ماسيميليانو أليجري، طليعة الترشيحات خاصة مع مشروع إنتر ميلانو الواعد المبني على أسس اقتصادية متينة.

تشير التكهنات إلى أن كونتي سيفضل إنهاء تعاقده مع الإنتر بالتراضي، وهو ما سيوافق عليه رئيس النادي في حالة إيجاد اتفاق مع أليجري في الأيام القادمة.

اقرأ ايضًا..

غرفة الأخبار

الموقع الرياضي الأول في أخبار سوق الانتقالات بالوطن العربي ، وأخبار الاقتصاد الرياضي حول العالم ، وأدق تفاصيل الميركاتو وأخبار سوق الانتقالات الصيفية و سوق الانتقالات الشتوية وتغطية الانتقالات الحرة و الاعارات والصفقات التبادلية

مقالات ذات صلة