آخر الأخبار الرياضيةأمريكا اللاتينيةالميركاتو الانجليزيحياة النجوم

ما سر بكاء حارس آرسنال “إيميليانو مارتينيز” بعد التتويج بكأس الاتحاد الانجليزي؟

لماذا بكى حارس آرسنال بهذا الشكل..

تساءل عشاق الدوري الانجليزي ممَن تابعوا مباراة نهائي كأس الاتحاد الانجليزي أول أمس السبت، عن سر انفجار حارس آرسنال إيميليانو مارتينيزفي البكاء أثناء تحدثه مع أحد أفراد عائلته في اتصال هاتفي بعدما هزم فريقه تشيلسي بنتيجة 1/2 على ملعب ويمبلي.

وحاول مراسل بي بي سي في ملعب ويمبلي التعرف على سبب حزن وبكاء الحارس الأرجنتيني صاحب الـ 27 عامًا، والذي انتظر لأكثر من 8 سنوات للحصول على فرصة حقيقية مع آرسنال.

ولم يجد إيميليانو مارتينيز مفرًا من توضيح سبب هذا البكاء الحار لوسائل الإعلام والمشاهدين، بعد الفوز الصعب الذي حققه آرسنال على تشيلسي في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الانجليزي موسم 2020/2019.

وقال إيميليانو مارتينيز لمراسل بي بي سي بأنه أخيرًا حقق النجاح مع آرسنال بعد سنين من المعاناة، قبل أن يفشل في التغلب على دموعه.

وتدفقت دموع إيميليانو بحرية لدرجة أنه لم يستطع تجاوز تلك اللحظة وأضطر قائد الفريق بيير إيميريك أوباميانج للتدخل من أجل مواساته قبل التحدث إلى مراسل بي بي سي.

وسبق لإيميليانو مارتينيز التحدث عن فقر عائلته وصعوبة المعيشة في حديث خص به صحيفة ديلي تلجراف البريطانية، عندما قال عشت ظروفًا صعبة في حياتي الشخصية. رأيت أخي وأمي يبكيان عندما قررت مغادرة الأرجنتين والذهاب إلى إنجلترا، أخبروني ألا أذهب، لكن كان عليّ فعل ذلك لأنني كنت قد رأيت والدي يبكي في وقت متأخر من الليل لأنه لم يكن يستطع دفع الفواتير.

وأضاف حارس آرسنال أتذكر اليوم الذي أكلت فيه أنا وأخي فقط، لكن أمي وأبي لم يأكلا معنا لتوفير الطعام، كان يجب عليّ أن أكون شجاعًا وأذهب وأتحمل المسؤولية.

رحلة كفاح إيميليانو مارتينيز

إيميليانو مارتينيز حارس ارسنال (صور: Getty)
إيميليانو مارتينيز حارس ارسنال (صور: Getty)

مر إيميليانو مارتينيز برحلة طويلة وشاقة للوصول إلى ما هو عليه اليوم كبطل لكأس الاتحاد الإنجليزي 2020، وكحارس أساسي في تشكيلة آرسنال، بعد أن ظل لمدة 10 سنوات كاملة خارج خطط الفريق.

خرج إيميليانو مارتينيز في 6 إعارات منذ وصوله إلى شمال لندن في عام 2011، بسبب عدم وجود مكان له في تشكيلة الفريق سواء تحت قيادة آرسين فينجر أو أوناي إيمري.

وأعير إيميليانو مارتينيز إعارة قصيرة في أول مواسمه مع آرسنال 2012/2011 كانت إلى نادي أوكسفورد يونايتد، وظل بعدها لمدة موسمين متتاليين على دكة بدلاء الفريق دون أي مشاركة في الدوري الانجليزي، لتتم إعارته لنادي شيفيلد وينزداي بموسم 2014/2013 والذي أشركه في 11 مباراة بالدوري الانجليزي الدرجة الأولى.

وفي موسم 2015/2014 حصل أخيرًا على فرصته الأولى رفقة المدفعجية، حين شارك في 3 مباريات كأساسي ومباراة كبديل ضمن مباريات الدوري الانجليزي، وفي نفس الموسم أعير إلى روثرهام يونايتد، وفي الموسم التالي أعير لنادي ولفرهامبتون ليمثله في 13 مباراة.

وبعد مشاركته في مباراتين فقط بموسم 2017/2016 رحل في الموسم التالي معارًا لنادي خيتافي الاسباني ليمثله في 5 مباريات بالدوري الاسباني.

وخلال موسم 2019/2018 قضى إعارته الأخيرة مع نادي ريدينج والذي دافع عن ألوانه في 18 مباراة بدوري الدرجة الأولى.

وفي موسم 2020/2019 لعبت الظروف معه عندما أصيب الحارس الأساسي بريند لينو أمام برايتون في شهر يونيو الماضي، ليشارك مارتينيز في 9 مباريات بالدوري الانجليزي بالاضافة لـ 3 مباريات في كأس الاتحاد الانجليزي قاد خلالهم الفريق للفوز على شيفيلد يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي.

وسجل الحارس مشاركته الأولى هذا الموسم مع آرسنال أمام آينتراخت فرانكفورت في الجولة الأولى من مجموعات الدوري الأوروبي يوم 19 سبتمبر الماضي، ثم شارك في مباراتين بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة أمام نوتنجهام فورست وليفربول.

ويُعد موسم 2020/2019 هو الأفضل بالنسبة لمارتينيز مع آرسنال، إذ شارك في 23 مباراة بجميع المسابقات، ويُعد الحارس الأساسي للفريق في بطولة الدوري الأوروبي من قبل إصابة لينو، حيث لعب 6 مباريات.

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، وصحفي في موقع ميركاتو.