الأخبار الرياضية

خالد الغندور: وائل جمعة كان لاعبًا عاديًا، وجوزيه لم يكن يحبه!

يرى خالد الغندور لاعب الزمالك السابق أن وائل جمعة مدافع الاهلي والمنتخب الوطني المعتزل، حقق تاريخا كبيرا مع فريقه ومنتخب بلاده يفوق قدراته، بسبب رجولته التي عوضت ذلك وكانت سبب في تسميته بـ”الصخرة”.

الإعلامي بقناة الزمالك، أكد أن وائل جمعة كان لاعبا عاديا وصاحب امكانيات ضعيفة، لكنه استطاع بالكفاح والرجولة والعزيمة في تسطير تاريخ كبير وحصد العديد من الألقاب المحلية والقارية.

وأشار الغندور خلال تصريحاته عبر قناة ناديه، إلى أن البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للأهلي، لم يكن يحب وائل جمعة بسبب قدراته الضعيفة، لكن اللاعب نجح في حجز مقعده بالفريق وبات لاعبا اساسيا في تشكيل الفريق والمنتخب.

يذكر أن وائل جمعة كان قدم انضم لصفوف الاهلي عام 2001 بطلب شخصي من مانويل جوزيه، الذي شاهده خلال مباراة الفريق ضد غزل المحلة في نهائي كأس مصر والتي تألق فيها المدافع المخضرم بشدة.

وشدد نجم الزمالك السابق على أن معتمد جمال مدافع الفريق الابيض السابق، كان يمتلك إمكانيات أكبر بكثير من التي يمتلكها وائل جمعة، واصافا إياه بأنه كلا مدافع يلعب كرة جميلة ومهاري.

وحقق جمعة العديد من البطولات مع الاهلي والمنتخب الوطني، حيث فاز مع الفريق الاحمر ببطولة الدوري 8 مرات، وكأس مصر 3 مرات، ودوري أبطال أفريقيا 6 مرات، وكأس السوبر الأفريقي 6 مرات، وكأس السوبر المحلي 7 مرات، وبرونزية مونديال الأندية مرة.

كما فاز المدافع الدولي السابق مع المنتخب الوطني ببطولة أمم أفريقيا 3 مرات أعوام 2006،2008،2010، بالإضافة إلى فوزه مع المنتخب العسكري ببطولة كأس العالم العسكرية عام 2001، وحصل على لقب أفضل لاعب بالبطولة.

اقرأ ايضًا..

أشرف فاروق

صحفي رياضي مصري في موقع ميركاتو داي

مقالات ذات صلة