آخر الأخبار الرياضيةاقتصاد رياضيالميركاتو الانجليزيكرة القدم وكورونا

تجاهل بلجيكا لرسالة يويفا يمنح ليفربول “أملاً جديدًا”

الغموض يكتنف مستقبل الدوري الإنجليزي وتتويج ليفربول..

تجاهل بلجيكا لرسالة يويفا يمنح ليفربول “أملاً جديدًا”، هذه هي العبارة التي تمنح جماهير الريدز بعض الضوء من أجل التتويج بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، في ظل تعليقه لتفشي فيروس كورونا.
وأعلن الاتحاد البلجيكي إنهاء مسابقة الدوري هناك، نظرًا لتوقعه عدم القدرة على استمرارها، في ظل عدم تحديد موعد معين لاستئناف كرة القدم، وسيؤدي تجاهل بلجيكا لرسالة يويفا لمشاكل في المستقبل في باقي الاتحادات.

وأدى قرار الإنهاء إلى إعلان المتصدر قبل تعليق المسابقة فريق كلوب بروج بطلاً للموسم، على الرغم من أنه نظرياً لم يحقق اللقب، تماماً كوضع نادي ليفربول في إنجلترا.

وتنتظر جماهير الريدز الذين يتصدر فريقهم المسابقة بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحق، القرار النهائي لرابطة الدوري الإنجليزي، من أجل تحديد مصير الموسم، وإعلان فريقهم بطلاً للمسابقة كما حدث في بلجيكا.

وأرسل الاتحاد الأوروبي رسالة إلى الاتحادات الـ55 الأعضاء، يحثهم فيها على عدم التسرع في اتخاذ قرارات تخص المواسم المحلية، في ظل المستقبل المجهول لانتشار الفيروس.

بلجيكا لرسالة يويفا تمنح ليفربول
تجاهل بلجيكا لرسالة يويفا يمنح ليفربول

تجاهل بلجيكا لرسالة يويفا

جاءت رسالة الاتحاد الأوروبي لنشجع الاتحادات على تجنب القرارات المتهورة، مع الكشف عن خطط لاستئناف النشاط مرة أخرى في شهر يوليو القادم، وإنهاء الموسم في مواعيد محددة في كل البلدان.

 
 وجاءت الرسالة وفق ما تم الكشف عنه “نحن قادرون على التفاعل كعائلة واحدة موحدة،  حتى أن حدثًا مدمرًا مثل هذا الوباء، لا يمنع من إبقاء مسابقاتنا في الملعب، وفقًا لقواعدها وأن جميع الألقاب الرياضية تُمنح بناءً على النتائج، وليس أي شيء آخر”.
وقال الرؤساء المعنيون في الرسالة ما يلي للمهتمين “بصفتنا قادة مسؤولين، هذا ما يتعين علينا ضمانه، طالما كانت هناك فرصة أخيرة وطالما أن هناك حلول متاحة، فسوف نحافظ على الموسم، يجب أن يكون إيقاف المسابقات هو الملاذ الأخير حقًا بعد الاعتراف بعدم وجود بديل تقويمي يسمح باختتام الموسم.

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي