كأس العالم للأنديةكرة القدم الآسيويةكرة القدم الأوروبيةكرة القدم الإفريقيةكرة القدم اللاتينية

دكة ليفربول تُنهي الحلم المكسيكي بلدغات قاتلة من “صلاح وفيرمينو”

تأهل ليفربول إلى نهائي كأس العالم للأندية “قطر 2019” بعد فوزه الصعب على مونتيري المكسيكي، مساء اليوم الاربعاء 18-12-2019، في نصف النهائي الذي حضره 45 ألف متفرج، في مدرجات ملعب خليفة الدولي.

وسيلاقي ليفربول بطل كوبا ليبرتادوريس “فلامينجو” في المباراة النهائية يوم 21-12-2019 الجاري على نفس ملعب مباراة اليوم، حيث سبقه فلامينجو إلى النهائي بعد الفوز الذي حققه على الهلال السعودي بنتيجة 1/3 يوم أمس الثلاثاء.

وأخفق ليفربول في حسم نتيجة مباراته أمام مونتيري في نصف نهائي كأس العالم للأندية، مساء اليوم الاربعاء 18-12-2019، حيث اكتفى بالتعادل الإيجابي 1/1، وكادت تتلقى شباكه أكثر من هدف في ظل غياب المدافع الهولندي المتألق “فيرجيل فان دايك” بسبب إصابة طفيفة.

واعتمد يورجن كلوب على هندرسون وميلنر وجو جوميز في الخط الخلفي، وكان الظهير الأيسر الأسكتلندي “أندرو روبرتسون” المدافع الأساسي الوحيد الذي بدأ هذه المباراة، ومع ذلك شُنت من ناحيته عدة هجمات خطيرة.

وتقدم ليفربول بالهدف الأول في الدقيقة 12 بواسطة اللاعب الغيني “نابي كيتا” بعد تلقيه تمريرة بينية رائعة في العمق الدفاعي جاءته من محمد صلاح.

وضرب صلاح بتمريرته تلك 3 لاعبين من مدافعي مونتيري بالاضافة إلى ضرب مصيدة التسلل، لتجد اكلرة نابي كيتا الذي انفرد ووضعها بلمسة رائعة في المرمى لحظة خروج الحارس.

ولم يتأخر هدف تعادل مونتيري لأكثر من ثلاث دقائق، عن طريق المهاجم المشاكس “موري” من متابعة لكرة سقطت من يد أليسون بيكر.

بدأت لعبة هدف التعديل بتشتيت خاطيء من قلبي دفاع ليفربول لكرة عرضية بالرأس، لتصل إلى جيسيوس جايارود الذي سدد من لمسة واحدة ليتصدى أليسون بيكر لترتد إلى موري الذي تابعها في الشباك بأريحية ودون ضغط من أي مدافع.

وعلى مدار الشوط الثاني فشل ليفربول في تسجيل هدف الفوز حتى وصل الثلاثي ماني وفيرمينو وآرنولد من على دكة البدلاء، ليتمكن آرنولد من صناعة هدف الفوز الذي سجله فيرمينو بلمسة فنية جميلة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من ضائع “90+1”.

هدف فيرمينو القاتل في مباراة ليفربول ومونتيري ببطولة كأس العالم للأندية 2019 (صور: AFP)
هدف فيرمينو القاتل في مباراة ليفربول ومونتيري ببطولة كأس العالم للأندية 2019 (صور: AFP)

وأكمل ليفربول بهذا الفوز سلسلة 20 مباراة دون أي هزيمة، فاز خلالهم بـ 18 منهم بالاضافة لمباراة انتهت بفارق ركلات الجزاء الترجيحية لصالحه أمام مانشستر سيتي بدرع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (الدرع الخيرية أو بطولة السوبر الإنجليزية).

وتُعد كأس العالم للأندية البطولة الوحيدة التي لم يفز بها ليفربول، لذلك يجب أن يكون الدافع كبيرًا لهزيمة فلامينجو البرازيلي الذي هزم الهلال السعودي الليلة الماضية بنتيجة 1/3 بعد تأخره بهدف سالم الدوسري في ال45 دقيقة الأولى.

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة