آخر الأخبار الرياضيةآسياأمريكا اللاتينيةأوروباالأحد الكرويالميركاتو الألمانيالميركاتو الاسبانيالميركاتو الايطاليالميركاتو السعوديكأس العالممباريات اليوم

البديل السوبر “لازارو” يذبح الهنود الحمر ويُهدي البرازيل كأس العالم تحت 17 عامًا

البرازيل تتُوج بكأس العالم للناشئين للمرة الرابعة في التاريخ..

كررت البرازيل ما فعلته أمام فرنسا في المربع الذهبي من كأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا، وحولت تأخرها أمام المكسيك في المباراة النهائية إلى فوز دراماتيكي في الوقت الضائع، صباح اليوم الاثنين 18-11-2019، على ملعب فالمير بيزيراو وسط حضور لم يزد عن 15 ألف متفرج فقط.

الحظ استغنى عن البرازيل خلال الشوط الأول حيث غاب التوفيق عن مهاجمي الفريق داخل منطقة الجزاء لإنهاء الفرص الكثيرة التي لاحت لهم لتسجيل هدف السبق، لا سيما اللاعب الموهوب صاحب الرقم 7 “جابريل فيرون”.

ناهيك عن تصدي العارضة المكسيكية لتصويبة صاروخية من اللاعب “بيجلو” أطلقها من حوالي 25 ياردة في الدقيقة 17، وتسديدة أخرى من فيرون في الدقيقة 22 داخل منطقة الجزاء بعد مرور مذهل من مدافع المكسيك بوضع بالكرة من بين قدميه على حدود المنطقة.

وعلى عكس سير اللعب، تمكنت المكسيك من تسجيل هدف مُباغت في الدقيقة 65 برأسية ذكية لمهاجم نادي باتشوكا المكسيكي “بريان جونزالز” بعد تلقيه عرضية من الظهير الأيسر بيزوتو.

صدمة في مدرجات البرازيل بعد هدف المكسيك في نهائي كأس العالم تحت 17 عامًا (صور: TV)
صدمة في مدرجات البرازيل بعد هدف المكسيك في نهائي كأس العالم تحت 17 عامًا (صور: TV)

وذهبت الرأسية على أقصى يمين الحارس دونيلي الذي حاول عليها دون جدوى بسبب تأخره في التحرك عليها.

المدير الفني لمنتخب البرازيل “جويليرمي دي” أبى أن تنتهي النسخة الثامنة عشرة من بطولة العالم للناشئين بخسارته على ملعبه، وبالتالي انتهاء مسيرته التدريبية بنسبة كبيرة.

وقرر جويليرمي دي الاستعانة بالبديل السوبر “لازارو” لإنقاذ اللقب كما فعل في مباراة فرنسا قبل يومين، حيث صنع هدف التعديل قبل أن يسجل هدف الفوز بنفسه في الدقيقة الأخيرة.

اضغط هنا لمشاهدة أهداف المباراة

وبالفعل، لم يخب ظن “جويليرمي دي” في لازارو، وانقلبت المباراة رأسًا على عقب من بعد نزوله في الدقيقة 71، بهجمات من اليمين واليسار والعمق.

وفي الدقيقة 83 تعرض جابريل فيرون للعرقلة داخل منطقة الجزاء في إحدى الهجمات، لتُمهد الكرة على حدود منطقة الجزاء ليسدد أحد لاعبي الوسط قذيفة ردتها العارضة ليتابعها لازارو برأسه فوق العارضة.

لكن الحكم رفض أن تمر لقطة عرقلة فيرون مرور الكرام، واستعان بتقنية VAR لتحديد إذا ما كانت ركلة جزاء أم لا، وبعد أقل من دقيقة اتخذ قراره باحتسابها ركلة جزاء نفذها صاحب الرقم 9 “كايو جورجي” بنجاح رغم محاولة حارس المكسيك الذي ارتقى عليها ببراعة وكاد يمسك بها.

كالو جورجي يسجل هدف تعادل البرازيل امام المكسيك في نهائي مونديال الناشئين تحت 17 عاما (صور: Getty)
كايو جورجي يسجل هدف تعادل البرازيل امام المكسيك في نهائي مونديال الناشئين تحت 17 عاما (صور: Getty)

وخلال الوقت الضائع، عند الدقيقة 93، حول لازارو كرة عرضية داخل الشباك بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الستة ياردات من الظهير الأيمن “يان”، ليُهدي اللقب للبرازيل للمرة الرابعة في التاريخ.

ويعد منتخب نيجيريا الأكثر تتويجًا بالبطولة، بعدما حصد لقبها 5 مرات سابقة، كانت آخرها عام 2015، فيما يعد منتخب المملكة العربية السعودية، المنتخب العربي الوحيد المتوج بهذه البطولة العالمية، حيث حصد «الأخضر» اللقب في نسخة 1989 التي أقيمت في أسكتلندا.

البرازيل تتوج بكأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا (صور: Getty)
البرازيل تتوج بكأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا (صور: Getty)

وشهدت النسخة الحالية من كأس العالم للشباب تحت 17 عامًا، مشاركة 24 منتخبًا، حيث تم رفع عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 16 إلى 24، بداية من نسخة عام 2007 التي أقيمت في كوريا الجنوبية.

وسبق لمنتخب البرازيل حصد هذا اللقب أعوام 1997 و1999 و2003.

تجدر الإشارة إلى أن البرازيل تجاوزت تشيلي بنتيجة 3-2 في الدور ال16، ثم تخطت إيطاليا في دور الثمانية بنتيجة 2-0، أما في نصف النهائي، فتمكن من قلب تأخره أمام منتخب فرنسا في الربع ساعة الأولى من المباراة بنتيجة 2-0، إلى فوز بنتيجة 3-2، وهو سيناريو تكرر أمام المكسيك صباح اليوم!.

البرازيل تتوج بكأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا (صور: Getty)
البرازيل تتوج بكأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا (صور: Getty)

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس النسخة العربية لموقع Goal.com العالمي ورئيس تحريره عامي 2009 و2010، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، صحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية، وموقع البطولة المغربي، ورئيس تحرير موقع ميركاتو داي.

مقالات ذات صلة