آخر الأخبار الرياضيةافريقياالميركاتو الشتويانتقالات اللاعبين

عصام الحضري يضغط لفسخ تعاقده مع الإسماعيلي

رافضًا اتهامه بالهروب من المباراة التأهيلية لدوري أبطال أفريقيا...

طالب الحارس الدولي المصري السابق “عصام الحضري” إدارة ناديه الحالي “الإسماعيلي” بإنهاء تعاقده بالتراضي خلال الأيام المقبلة، لمنحه فرصة الانتقال بالمجان إلى أحد الأندية خلال الميركاتو الشتوي القادم.

قال الحضري في بيان رسمي نشره علي صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ليلة أمس الأحد “أود في البداية أن أؤكد للجميع أن عشقي لكرة القدم ولعبها سيظلان يجريان في دمي ما دمت حيًا”.

وأضاف “أولاً…لم أهرب من مباراة كما أشيع، لكن لا بد أن يعلم الجميع أنني تأخرت عن التواجد بجوار أمي المريضة كثيرًا بسبب ارتباطات فريقي الإسماعيلي”.

وأوضح “حينما ازداد تعب والدتي تواجدت على الفور بجوارها ولم أستطع تركها في هذه الظروف والسفر مع الفريق، ولم يجر أحدًا من مسؤولي الإسماعيلي اتصالاً بي لمعرفة الأمر. ثانيًا: لم يتم إخطاري بأي موعد للتحقيق وأظن أنه من الآن ليس مهمًا ابدًا حضور هذا التحقيق من عدمه في ظل هذه الاجواء”.

الحضري الذي احترف بين صفوف نادي التعاون السعودي خلال الموسم الماضي، ختم قائلاً “لحرصي على جماهير وإدارة الدراويش برئاسة المهندس إبراهيم عثمان، علينا أن ننهي الأمور بالتراضي مثلما بدأنا بالصورة التي تليق باسم وحجم النادي الاسماعيلي و عصام الحضري”.

والتالي احصائية عصام الحضري (45 عامًا) مع الأندية التي مثلها في آخر 5 مواسم:

النادي

الموسم

عدد المباريات (دوريات)

وادي دجلة

2014-2013

14

الإسماعيلي

20152014

38

وادي دجلة

20162015

32

وادي دجلة

20172016

25

التعاون السعودي

20182017

25 (سجل هدف)

الإسماعيلي

20192018

13

اقرأ ايضًا

يوفنتوس ومانشستر سيتي يتنافسان على نجم ريال مدريد

رسميًا | مؤمن زكريا يُنهي الجدل ويُجدد ولاءه للأهلي

رسميًا | إقالة مارك هيوز من منجم المواهب

دوري المظاليم..علامة مؤثرة في الميركاتو المصري

جوارديولا يحاول تعطيل الصفقة المنتظرة في ريال مدريد

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، وصحفي في موقع ميركاتو.

مقالات ذات صلة

إغلاق