كرة القدم الأوروبية

مانشستر سيتي يرد على رابطة البريميرليج حول الانتهاكات المالية

أصدر مانشستر سيتي بيانًا رسميًا ردًا على اتهامات من الدوري الإنجليزي الممتاز بأكثر من 100 انتهاك مزعوم للقواعد المالية يعود تاريخها إلى موسم 2009/2010.

ويواجه مانشستر سيتي اتهامات بالفشل في الإبلاغ عن المعلومات المالية بدقة في كل موسم من 2009/2010 إلى 2017/18، مع وجود قواعد مختلفة مزعومة في كل منها.

هناك أيضًا مزاعم بسجلات غير صحيحة لمدفوعات المدير الفني بين عامي 2009 و 2016، وتاريخ سابق لوصول بيب جوارديولا إلى النادي.

بالإضافة إلى مخاوف بشأن اللعب النظيف المالي بين عامي 2013/14 و 2018/19، وعدم التصرف بشكل صحيح قيد التحقيق اعتبارًا من 2018/19 حتى الآن.

قدمت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أدلتها إلى لجنة مستقلة لإصدار حكم نهائي، ما يهدد مانشستر سيتي بعقوبات صارمة قد تصل إلى الهبوط للدرجات الدنيا، أو خصم النقاط على الأقل في البريميرليج.

ما رد مانشستر سيتي على اتهامات البريميرليج؟

عبر نادي مانشستر سيتي من خلال البيان الرسمي عن تفاجئه من مزاعم رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، ودحض تهمة عدم التعاون مع التحقيق ومساعدته، وأعرب عن ثقته في أن الأدلة لا تشير إلى أي مخالفات مالية.

وجاء في بيان النادي الانجليزي ردًا على ذلك: تفاجأ نادي مانشستر سيتي بإصدار هذه الانتهاكات المزعومة لقواعد الدوري الإنجليزي الممتاز، لا سيما في ظل المشاركة الواسعة والكمية الهائلة من المواد التفصيلية التي تم تزويد الدوري الإنجليزي الممتاز بها.

ويرحب النادي بمراجعة هذه المسألة من قبل لجنة مستقلة، للنظر بنزاهة في المجموعة الشاملة من الأدلة القاطعة الموجودة لدعم موقفه.

وختم بيان حامل لقب البريميرليج: على هذا النحو، فإننا نتطلع إلى وضع حد لهذه المسألة مرة واحدة وإلى الأبد.

مصطفى العلوي

صحفي رياضي مغربي في قسم الكرة الاسبانية والمغربية بموقع ميركاتو داي. سبق له العمل مع عدة حسابات متخصصة في أخبار الأندية عبر موقع تويتر.

مقالات ذات صلة