الأخبارالانتقالات المصريةانتقالات الميركاتو الصيفيانتقالات مجانيةتقارير صحفية

«بسبب مرتضى منصور».. مفاجأة أمم أفريقيا يرفض الانتقال إلى الزمالك

أثارت قضية عمر كمال عبد الواحد لاعب فريق فيوتشر الصاعد حديثًا للدوري المصري الممتاز، موجة من الغضب داخل نادي الزمالك، خصوصًا بعدما اكتشف مسئولو النادي الأبيض، بأن اللاعب رحل تمامًا، ووقع على عقد لمدة 3 مواسم مع فيوتشر، ولم يقم بتوقيع عقود على سبيل الإعارة.

الأزمة بدأت في الصيف الماضي، عندما تعاقد الزمالك مع عمر كمال عبد الواحد في صفقة انتقال حر، بعد رحيله عن النادي المصري البورسعيدي، ورفضـه تجديد عقده، ليشعل الصراع بين الزمالك وبيراميدز، لكنه في النهاية اختار الانتقال للفارس الأبيض، على أمل تحقيق البطولات لكن طموحات اللاعب اصطدمت بمنع الزمالك من قيد الصفقات الجديدة بسبب العقوبة الموقعة ضده من جانب المحكمة الرياضية الدولية “كاس” على خلفية قضية الناشئ حسام أشرف.

وتألق عبد الواحد صاحب الـ29 عامًا مع فيوتشر، ويشاء القدر أن يكون من ضمن اللاعبين المُختارين ضمن قائمة كارلوس كيروش مع منتخب مصر في بطولة كأس العرب التي أقيمت في قطر، ثم تم اختياره في أمم أفريقيا الأخيرة التي أقيمت بالكاميرون، وظهر بشكل جيد، رغم الاعتماد عليه في خانة الظهير الأيمن بعد إصابة أكرم توفيق بقطع في الرباط الصليبي خلال لقاء الافتتاح للفراعنة أمام نيجيريا.

وأصبح اللاعب من أبرز مفاجآت بطولة كأس الأمم الأفريقية، وتألق بشكل ملحوظ في مركز الظهير الأيمن، وكان غيابه مؤثرًا على الفراعنة في المباراة النهائية أمام السنغال، والتي خسرها المنتخب الوطني بركلات الجزاء لصالح أسود داكار، على الرغم من مشاركة إمام عاشور لاعب الزمالك بدلًا منه، وتقديمه مستوى مُرضي إلى حد ما خلال المواجهة.

ومن هنا كانت حالة الغضب قد سادت داخل نادي الزمالك، بعد اكتشاف أن عمر عبد الواحد لم يخرج معارًا، وانتقل في صفقة مجانية إلى فيوتشر، رغم توقيعه على عقود رسمية مع النادي الأبيض، لكن اللاعب وضع شرطًا بإمكانية فسخ عقده والعودة للزمالك بعد الموسم الأول.

وتواصل مسئولو الزمالك مع اللاعب، الذي أبلغهم بإمكانية استكمال مشواره مع فيوتشر، وأنه يريد إكمال مسيرته مع النادي، وهو الأمر الذي صدم إدارة القلعة البيضاء، ليخرج مرتضى منصور، بتصريحات هجومية ضد فريق فيوتشر، ومسئوليه، وهددهم باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”. قبل أن يتراجع مُجددًا عن تلك التصريحات.

الأمر بيد اللاعب نفسه، أما أن يقوم بفسخ عقده من جانبه وفقًا للبند الموجود في العقد، والذي لا يعلم عنه الكثيرون شيئًا سوى اللاعب ومسئولو فيوتشر، ويعود إلى صفوف الزمالك، أو يستكمل مسيرته مع ناديه ويتم إغلاق الملف تمامًا.

وبحسب مصدر مقرب من عمر كمال عبد الواحد، فأن اللاعب لن يعود إلى صفوف الزمالك في الموسم المقبل، كما جاءت نتيجة تصريحات رئيس نادي الزمالك “مرتضى منصور” بنتائج عكسية، حيث عبر مسئولو فيوتشر عن غضبهم، وتمسكوا باللاعب تمامًا، ووضعوا اللاعب أمام خيارين أما البقاء في صفوف الفريق أو الاحتراف في الخليج عبر بوابة الدوري السعودي.

وأحرج عمر كمال عبد الواحد إدارة الزمالك وقام بنشر صورة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي بقميص فريق فيوتشر وعليها “قلب أحمر وقلب أسود” تأكيدًا لارتياحه الشديد مع فريق فيوتشر.

أخبار أخرى