انتفاضة السماوي مستمرة..نتيجة مباراة مانشستر سيتي ونيوكاسل في الدوري الانجليزي

تعرف على نتيجة مباراة مانشستر سيتي ونيوكاسل يونايتد والتي أقيمت على ملعب سانت جيمس بارك، ضمن مباريات اليوم الاحد 19-12-2021.

واصل مانشستر سيتي انتفاضته ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، وعزز صدارته لترتيب المسابقة، عقب فوزه السهل برباعية بيضاء على مضيفه نيوكاسل يونايتد، في المرحلة الثامنة عشر للبطولة، التي شهدت أيضا تعادل تشيلسي مع مضيفه وولفرهامبتون بدون أهداف.

وارتفع رصيد سيتي (حامل اللقب) الذي حقق انتصاره الرابع عشر في الدوري الانجليزي هذا الموسم والثامن على التوالي، إلى 44 نقطة في الصدارة، فيما تجمد رصيد نيوكاسل، الذي تكبد خسارته العاشرة مقابلة فوزا وحيدا و7 تعادلات في البطولة خلال الموسم الحالي، عند 10 نقاط في المركز التاسع عشر (قبل الأخير) بفارق 3 نقاط خلف مراكز الأمان.

وافتتح سيتي التسجيل بعد خمس دقائق عندما أرسل كانسيلو تمريرة عرضية وضعها روبن دياز بضربة رأس في المرمى الخالي بعد سوء تفاهم في التعامل مع الكرة بين الحارس مارتن دوبرافكا والمدافع سيران كلارك.

وأضاف كانسيلو الهدف الثاني في الدقيقة 27 بعد عمل فردي أنهاه بتسديدة رائعة من على بعد 22 ياردة.

وتكفل النجمان الجزائري رياض محرز والإنجليزي رحيم سترلينج، بتسجيل الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 63 و86 على الترتيب، ليحقق الفريق السماوي انتصاره الأكبر في تاريخ مواجهاته مع نيوكاسل على ملعب (سانت جيمس بارك)، الذي استضاف اللقاء.

ومنذ خسارته صفر / 2 أمام ضيفه كريستال بالاس في 30 أكتوبر الماضي، لم يعرف مانشستر سيتي سوى لغة الفوز في البطولة، بعد فوزه في لقاءاته الثمانية التالية، التي سجل خلالها لاعبوه 24 هدفا، فيما تلقى 3 أهداف فقط.

بداية قوية من السيتي

لم تشهد مباراة نيوكاسل ومانشستر سيتي مرحلة جس النبض، حيث افتتحها الفريق الضيف بهدف مبكر عن طريق دياش في الدقيقة الخامسة.

وأرسل أوليكساندر زينشينكو تمريرة رائعة من خارج منطقة الجزاء إلى جواو كانسيلو، لكن الدفاع فشل في إبعاد الكرة، لتصل لدياش، الذي سدد الكرة برأسه، واضعا الكرة داخل الشباك.

وكاد كانسيلو أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 11، حينما تابع ركلة حرة من الناحية اليسرى، نفذها دي بروين عرضية، ليسدد من داخل المنطقة، غير أن مارتين دوبرافكا، حارس مرمى نيوكاسل، كان لها بالمرصاد.

وسنحت أول فرصة لنيوكاسل في الدقيقة التالية عن طريق جولينتون، الذي سدد كرة زاحفة من خارج المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة.

واصل مانشستر سيتي سيطرته على اللقاء، وتلقى زينشينكو تمريرة من دي بروين داخل المنطقة في الدقيقة 22، لكنه سدد كرة غير متقنة ذهبت إلى ركلة مرمى.

وأثمرت سيطرة سيتي عن هدف ثان للضيوف عن طريق كانسيلو في الدقيقة 27، حيث تسلم اللاعب البرتغالي الكرة من منتصف الملعب، وتوغل بها في حراسة الدفاع، قبل أن يطلق قذيفة صاروخية، واضعا الكرة في الزاوية اليمنى العليا للمرمى، اكتفى دوبرافكا بالنظر إليها وهي تعانق شباكه.

وطالب لاعبو نيوكاسل بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 30، بعدما سقط ريان فراسير داخل منطقة جزاء سيتي، في كرة مشتركة مع إيدريسون مورايش، حارس مرمى الضيوف، داخل المنطقة، لكن الحكم أشار لاستمرار اللعب.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، قبل أن يفاجيء جابرييل جيسوس الجميع بتسديدة أرضية من داخل المنطقة في الدقيقة الأولى للوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى نيوكاسل، وينتهي الشوط بتقدم سيتي 2 / صفر.

ومن أول هجمة منظمة لسيتي في هذا الشوط، أضاع جيسوس فرصة مؤكدة في الدقيقة 52، حيث أرسل رياض محرز كرة عرضية من الناحية اليمنى، قابلها برناردو سيلفا الذي مرر الكرة برأسه للاعب البرازيلي، ليسدد ضربة رأس وهو بمواجهة المرمى مباشرة، لكن دوبرافكا أبعد الكرة بقبضة يده لركنية لم تستغل.

أسرع سيتي من إيقاعه مجددا، وسدد رحيم ستيرلينج من داخل المنطقة في الدقيقة 57، تصدى لها دوبرافكا، قبل أن يضيف محرز الهدف الثالث في الدقيقة 64.

محرز يُبصم على الرباعية

وتابع محرز تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق زينشينكو، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار دوبرافكا، لكن حكم المباراة ألغى الهدف بداعي وقوع اللاعب الجزائري في مصيدة التسلل، قبل أن يتراجع عن قراره سريعا بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثبتت صحة الهدف.

وأضاع سيتي فرصة أخرى مؤكدة في الدقيقة 67، حينما أرسل محرز كرة عرضية من الجانب الأيمن، لكن الكرة مرت بغرابة من أمام جميع زملائه المتواجدين أمام المرمى مباشرة.

بمرور الوقت، هدأ إيقاع سيتي نسبيا، ليحاول نيوكاسل تقليص الفارق، الذي كاد أن يتحقق في الدقيقة 81 عن طريق كاليوم ويلسون، الذي تابع تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، ليسدد ضربة رأس، لكن مورايش أبعدها لركنية لم تسفر عن شيء.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى سدد الفرنسي آلان سانت ماكسيمين من خارج المنطقة، غير أن الكرة علت العارضة بقليل.

وجاء رد مانشستر سيتي قاسيا على ضياع فرصتي نيوكاسل، بعدما أضاف سترلينج الهدف الرابع في الدقيقة 86، حيث تلقى تمريرة عرضية زاحفة من ناحية اليسار عبر جيسوس، لتمر الكرة من أمام الدفاع ودوبرافكا، قبل أن يضعها في الشباك الخالية، لينتهي اللقاء بفوز ثمين ومستحق لفريق المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا.

زر الذهاب إلى الأعلى