الأخبار الرياضية

تشيلي تفرض التعادل على الارجنتين في تصفيات كأس العالم 2022

فرض منتخب تشيلي التعادل على مضيفه الارجنتين، اليوم الجمعة، على ملعب أونيكو مادري دي سيوداديس بمدينة سانتياغو ديل استيرو، ضمن الجولة السابعة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022.

وسجل هدف التقدم لمنتخب الارجنتين، الأسطورة “ليونيل ميسي” في الدقيقة (23)، من علامة الجزاء، قبل أن يدرك منتخب تشيلي التعادل عبر النجم “أليكسيس سانشيز” عند الدقيقة (36).

وبهذا التعادل رفع منتخب الارجنتين رصيده إلى 11 نقطة من 5 مباريات، في المركز الثاني، خلف المتصدر منتخب “البرازيل”، الذي سيواجه الإكوادور، فجر السبت، لحساب الجولة ذاتها.

في المقابل، أصبح في رصيد تشيلي 5 نقاط، في المركز السابع؛ مع العلم أن أصحاب المراكز الأربع الأولى تتأهل إلى نهائيات كأس العالم مباشرة، على أن يلعب صاحب المركز الخامس مباراة ملحق.

وأدار مواجهة الارجنتين وتشيلي، الحكم الفنزويلي “خيسوس نويل فالينزويلا سايز”، وانطلقت صافرة بداية المباراة في تمام الساعة 12:00 صباحًا بتوقيت جرينتش، 02:00 بتوقيت مصر، 03:00 بتوقيت السعودية.

وجاءت أولى الفرص الخطرة في الدقيقة (14) لصالح منتخب تشيلي، عبر تسديدة صاروخية من إدواردو فارجاس جاورت القائم الأيمن للحارس إيمليانو مارتينيز، الذي خاض أول مباراة دولية رسمية مع المنتخب الأرجنتيني اليوم.

وتحصل منتخب الارجنتين على ضربة جزاء في الدقيقة (22)، احتسبها الحكم بعد العودة للفار، بعدما تعرض لاوتارو مارتينيز لإعاقة من مدافع تشيلي داخل منطقة الجزاء.

وتولى ميسي تنفيذ ضربة الجزاء وسجلها بنجاح في شباك زميله السابق بفريق برشلونة “كلاوديو برافو” عند الدقيقة (23).

وهدد منتخب الارجنتين مرمى تشيلي للمرة الأولى في الدقيقة (32)، بعدما قابل لاعب الوسط رودريجو دي بول تسديدة على الطائر جاورت القائم الأيسر لبرافو.

وخطف منتخب تشيلي هدف التعادل عبر أليكسيس سانشيز من جملة فنية رائعة نُفذت من ضربة حرة مباشرة عن طريق أرانجيز، الذي أرسلها عالية على القائم البعيد إلى جاري ميديل، ليمهدها الأخير داخل المنطقة إلى سانشيز ليضعها بدوره في الشباك بسهولة عند الدقيقة (35).

وكان ميسي قريب للغاية من تسجيل الهدف الثاني لمنتخب الارجنتين، بعدما تحصل على ضربة حرة مباشرة في مواجهة المرمى قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول، تولى تنفيذها بنفسه وسدد كرة رائعة أبعدها برافو ببراعة إلى الركنية.

الحظ يعاند ميسي

وفي معظم فترات الشوط الثاني، انحصر اللعب في منتصف الملعب، مع محاولات على استحياء من قبل المنتخبين.

وحرم تقاطع القائم بالعارضة ليونيل ميسي من خطف هدف الانتصار في الدقيقة (80)، بعدما سدد كرة رائعة من ضربة حرة مباشرة أكتفى كلاوديو برافو بمشاهدتها وهي تبتعد عن شباكه.

وفي الدقيقة (86)، عاد ميسي من جديد ليتوغل في دفاعات منتخب تشيلي من الجهة اليمنى، قبل أن يطلق تسديدة يساريه قوية من خارج منطقة الجزاء أرتدت من يد برافو إلى أنخيل كوريا الذي لم يُحسن استغلالها ليبعدها الدفاع.

وبعدها بدقيقة واحدة، واصل كلاوديو برافو تألقه أمام ميسي الذي اقتحم منطقة الجزاء من الجهة اليمنى وسدد كرة ملفوفه في أقصى الزاوية اليسرى تألق حارس ريال بيتيس في إبعادها، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي (1-1).

مهاب زايد

مهاب زايد، صحفي رياضي مصري في ميركاتو داي

مقالات ذات صلة