أوروبارجل المباراةمباريات اليوم

فينيسيوس جونيور يتذكر أسوأ لحظاته بقميص ريال مدريد بعد ثنائية ليفربول!

النجم البرازيلي يتحدث عن آخر عامين له مع ريال مدريد في دوري الأبطال..

تذكر النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور أسوأ لحظاته بقميص ريال مدريد بعدما تألق بشكلٍ كبير وسجل ثنائية قاد بها الملكي لتحقيق فوزًا هامًا على ليفربول بنتيجة (3-1) في إياب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا.

وقال فينيسيوس جونيور بعد ثنائية ليفربول، أنه سعيد بمساعدته فريق ريال مدريد لتحقيق الفوز على الفريق الانجليزي، وفي الوقت ذاته استعاد اللاعب البرازيلي ذكريات العامين الماضيين رفقة النادي الملكي في دوري ابطال اوروبا.

وخص فينيسيوس جونيور عامه الأول مع ريال مدريد بالحديث، حيث ذكر أنه غاب عن الفريق في تلك المرحلة الحاسمة من دوري ابطال اوروبا، بعدما تعرض للإصابة حينها، والتي حرمته من مواجهة أياكس أمستردام، وهو في أوج عطاءه.

وأضاف فينيسيوس جونيور أنه غاب ايضًا عن مواجهة مانشستر سيتي في الموسم الماضي، والتي خسرها ريال مدريد ليودع البطولة المفضلة لدى محبيه.

وقال فينيسيوس جونيور: “لا يوجد شيء أفضل من أن تسجل هدفين بهذا القميص، أنا سعيد جدًا وأريد أن أقدم مباريات رائعة كثيرة بهذا القميص”.

واستطرد فينيسيوس: “أنا أريد المواصلة على هذا المستوى، أستمع دائمًا إلى نصائح اللاعبين وخرجت اليوم بهدفين مهمين”.

واختتم فينيسيوس جونيور حديثه: “أنا سعيد لأنني ساعدت ريال مدريد وقدمت أفضل مستوى لي. في كل مرة كنا نصل لتلك اللحظات الحاسمة كان يحدث شيء، في عامي الأول تعرضت للإصابة وفي العام الماضي لم ألعب”.

مهاب زايد

مهاب زايد، صحفي رياضي مصري في ميركاتو داي

مقالات ذات صلة