اقتصاد

إدارة بي ان سبورتس تربح قضيتها ضد فنربخشة التركي

تلقت مجموعة قنوات بي ان سبورتس القطرية، الناقل الدولي للتلفزيون المدفوع، أمرًا قضائيًا في تركيا ضد انتهاك عملاق كرة القدم التركية “فنربخشة” لملكيتها الفكرية.

وتقدمت يمنع فنربخشة من استخدام شعار “beFAIR” على القمصان، والملابس التدريبية والرياضية المختلفة، أو اللوحات الإعلانية LED وسجاد كاميرا ثلاثية الأبعاد.

وقالت شبكة بي ان سبورتس في بيان رسمي “رأينا الصور والحملة تنتهك ملكيتنا الفكرية – الأمر الذي يضر كرة القدم التركية بأكملها، وسنتخذ أي إجراء قانوني ضروري لحماية حقوقنا. وكما أوضحنا من قبل، فإننا نتبع نهجًا لا هوادة فيه في حماية الملكية الفكرية الخاصة بنا، لأسباب ليس أقلها أنها الأساس الاقتصادي لكرة القدم”.

واتهم معجبو فنربخشة على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة بي ان سبورتس وعميلتها للتلفزيون المدفوع التركية Digiturk، التي تعرض الدوري التركي الممتاز، بالتلاعب بقرارات حكم الفيديو المساعد “تقنية الفار” واختيار زوايا الكاميرا أو النقاط البارزة التي تظهرهم في ضوء غير عادل.

وظهرت إعلانات beFAIR لأول مرة في مباراة من الدوري التركي جمعت فنربخشة ضد “ريزي سبور” مطلع الشهر الماضي، وتم إصدار قمصان وأزياء رياضية تحمل شعار “beFAIR”، وسط حملة يقودها المعجبون لمقاطعة المجموعة القطرية.

وبالإضافة إلى ذلك، منع نادي فنربخشة كاميرات BeIN-Digiturk من حضور حفل اعلان التعاقد مع اللاعب القادم من آرسنال الإنجليزي “مسعود أوزيل”، في الميركاتو الشتوي 2021.

وتمتلك بي ان سبورتس حقوق الدوري التركي الممتاز في صفقة مدتها خمس سنوات، بقيمة 500 مليون دولار سنويًا، تنتهي بعد موسم 2021-22.

ولكن التدعيات المالية الناجمة عن فيروس كورونا “كوفيد-19” وانخفاض قيمة الليرة التركية، أمور جعلت قيمة الصفقة تنخفض لحوالي 370 مليون دولار في موسم 2021/2020.

وأعلن الاتحاد التركي لكرة القدم مؤخرًا أنه يستعد لمناقصة قادمة بخصوص الدوري الممتاز، على أمل الحصول على صفقة جديدة بحلول نهاية هذا العام، على الرغم من أن تصرفات فنربخشة من غير المرجح أن تغري BeIN بتقديم عرض كبير للاحتفاظ بالحقوق.