اصاباتحياة النجومكرة القدم الأوروبية

راموس: لا أحد يحب أن يكون في هذا الموقف

تحدث قائد ومدافع ريال مدريد الإسباني، سيرخيو راموس لأول مرة عقب إجرائه العملية الجراحية، إثر تعرضه لإصابة في الركبة.

وكتب راموس (34 عامًا) في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي، تويتر: “مرحبًا بالجميع! كل شيء يسير مثلما خُطط له. أفكر بالفعل في العودة إلى العمل وإلى الملعب في أسرع وقت ممكن. شكرًا جزيلًا على كل الرسائل والدعم”.

وأضاف: “في النهاية، اضطررت لإجراء عملية جراحية. لا أحد يحب أن يكون في هذا الموقف، لكن كل شيء أصبح الآن رائعًا”.

وتابع: “كانت العملية بناء على نصيحة طبية ولم يكن لدي أي خيار آخر. أردت فقط القول أنني سعيد بكيفية تحول الأمور وسأحاول العودة في أقرب وقت ممكن لمساعدة الفريق، لأنه لا يزال هناك وقت طويل في الموسم”.

وواصل: “أود أيضًا أن أشكر الطبيب وفريقه على المعاملة الرائعة والعمل الذي قاموا به أثناء الجراحة”.

واختتم: “كيف أستطيع ألا أشكركم جميعًا على رسائل المودة التي لمست قلبي وتدفعني نحو العودة بقوة”.

ولم يشارك راموس في أي مباراة مع ريال مدريد منذ خسارة الميرنجي في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أثلتيك بلباو في 14 يناير المنصرم، ورغم أنه عاد للتدريبات الأسبوع الماضي، إلا أنه اضطر للخضوع للجراحة بعد ذلك.

ولم يحدد ريال مدريد موعدًا لعودة راموس للمباريات، لكن وسائل إعلام محلية تكهنت: أن قائد المنتخب الإسباني سيغيب لمدة تصل إلى 10 أسابيع.

وهذا يعني المدافع المخضرم عن ريال مدريد في مواجهتي أتالانتا الإيطالي بدور 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، وربما عن معظم ما تبقى من موسم الدوري الإسباني الجاري 2020/21.

جدير بالذكر أن، عقد سيرخيو راموس الحالي مع ريال مدريد ينتهي في الصيف المقبل، ولم يتفق الطرفان على توقيع عقد جديد.

اقرأ ايضًا

أحمد حمدي

صحفي رياضي في موقع ميركاتو داي ، عضو فريق الميركاتو الانجليزي

مقالات ذات صلة