آخر الأخبار الرياضيةأوروباالميركاتو الاسباني

مودريتش يكشف تفاصيل خلاف “شهير” تسبب فيه مورينيو في بكاء كريستيانو رونالدو

الثنائي البرتغالي رغم تفاهمه وأرقامه المميزة كان سببًا في أوقات "عصيبة"..

يعتبر “لوكا مودريتش” هادئاً خارج الملعب وداخله، لكن سيرته الذاتية التي تم إصدارها مؤخرًا قد أحدثت بعض الضجة التي لا تتوافق تمامًا مع رباطة جأشه المعتادة.

لعب الكرواتي مع بعض اللاعبين المذهلين حقًا على مر السنين، خاصة في فترة لعبه الطويلة في ريال مدريد، لكن لا أحد يستطيع أن يضاهي “كريستيانو رونالدو” من حيث العظمة والأهمية.

كان جوزيه مورينيو مدربًا في مدريد بين عامي 2010 إلى 2013 ، وألهم رونالدو إلى 168 هدفًا بشكل لا يصدق في 164 مباراة في تلك الفترة، لكن لم يكن الأمر كله مرحًا للثائي، كما يوضح مودريتش:

وكتب مودريتش قائلاً “لقد فوجئت برد فعل مورينيو ذات يوم، كنا فائزين 2-0 في كأس الملك، لم يلاحق رونالدو المنافسين بالشكل المطلوب، وكان جوزيه غاضبًا بطريقة لا تصدق من كريستيانو”.

ثم تابع “تقاتل الاثنان لفترة طويلة في الميدان، بعد العودة إلى غرفة خلع الملابس في منتصف الشوط، رأيت رونالدو يائساً، على وشك البكاء، وقال أبذل قصارى جهدي وهو ينتقدني”.

وواصل حديثه “دخل مورينيو الغرفة وبدأ في انتقاد البرتغالي على هذا السلوك خلال المباراةـ أصبحوا ساخنين لدرجة أن تدخل الرفاق فقط هو الذي ألغى معركة حقيقية بينهما”.

إن فلسفة مورينيو هي “الحب القاسي” معروفة جدًا طوال مسيرته، ولم يصمد معها سوى رجال الإنتر، ولكن من المدهش أن نسمع أنه يغضب حتى على لاعب بحجم وقيمة “كريستيانو رونالدو”، وهذا يوضح سبب نجاحه.

اقرأ ايضًا..

كلمات دالة
إغلاق