بيري إدواردز صديقة تشامبرلين تروي مغامراته اثناء العزل الصحي

كشفت “بيري إدواردز” مطربة البوب الإنجليزية، وصديقة أليكس تشامبرلين لاعب فريق “ليفربول“، مغامراته اثناء قضائهما فترة العزل الصحي “المنزلي”، في ظل توقف النشاط الرياضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

صديقة تشامبرلين تروي مغامراته اثناء العزل الصحي

وقالت “بيري”، أن روتينهما اليومي لا يخلو من مشاهدة المسلسل الإسباني الشهير “لا كاسا دو بابيل”، بالإضافة إلى الطبخ.

وأضافت مازحة “أطبخ كثيرًا لتشامبرلين أنه لا يشبع في الواقع، كما أني أحرص على عدم سحب سلك البلاي ستيشن تجنبًا لحدوث صدام بيننا”.

وأكملت: “تشامبرلين يأكل أي شيء يجده في المطبخ أصبحت أشعر وكأني ربة منزل لا افعل شيء إلا الطبخ والتنظيف. إنه كالحفرة العميقة التي لا تمتلئ! إنه لا يشبع أبداً، فلا أكاد أجلس وأسترخي، إلا ويصرخ أليكس وهو يلعب -توقف مكانك انه خلفك- حتى انني كنت قريبة جدًا من حرق جهاز البلاي ستيشن وتمزيق أسلاكه”.

واختتمت: “أحاول تنظيم أكله خلال هذه الفترة، لكنه كل خمس ثواني يخبرني أنه جائع و يريد أن يأكل”.

وذكر اللاعب الدولي الإنجليزي أن بيري زوجة منزلية مناسبة قائلاً: “بيري زوجة ماهرة للغاية في الطبخ، وتقوم بطهي وجبات لا تصدق، وتتجنب إزعاجي عندما اقرر اللعب على جهاز البلايستيشن، أنا أحبها”.

ونشر “تشامبرلين” عدة مقاطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي، وضح خلالهما تفاصيل حياته في العزل المنزلي، ونشر مقطع منهم على “إنستجرام” وهو يلعب الجولف تحت المطر في الحديقة، وشارك متابعيه لعبة سؤال وجواب.

وقال “يورجن كلوب” المدير الفني لفريق ليفربول، انه شاهد تشامبرلين وهو يرقص اثناء فترة العزل المنزلي، وذكر التالي: “احاول فعل اي شئ لإضاعة الوقت، حتى انني حاولت تقليد رقصة أوكسليد تشامبرلين، ولم أكن سيئًا كما تظن!”.

زر الذهاب إلى الأعلى