أخبار كرة القدم الأوروبيةاقتصادالأخبارالانتقالات الإنجليزية

الإنجليز على مقربة من تحقيق “ضعف” رغبة جوارديولا بموسم 2021/2020

تدرس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة تحقيق ما هو أكثر من رغبة جوارديولا بموسم 2021/2020، بإلغاء كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المعروف إعلاميًا بـ “كأس الحليب” دفعة واحدة.

وطالب المدير الفني الإسباني “بيب جوارديولا” في أكثر من مناسبة إلغاء بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة كي يتسنى للأندية الاستعداد بصورة أفضل للمشاركات القارية، حيث يؤثر ضغط المباريات المحلية بالسلب على قدرة الإنجليز في مناطحة أندية إسبانيا وإيطاليا قاريًا.

وقوبلت مطالبات مدرب مانشستر سيتي بالرفض، وتحجج مسؤولو الرابطة بأن هذه البطولة فرصة مثالية لجميع الأندية الطامحة في تطوير مستوى البدلاء ولاعبي الأكاديميات.

لكن يبدو أن الرابطة ستُجبر مع الاتحاد المحلي لاتخاذ قرار تاريخي بإلغاء بطولتي الكأس في الموسم الجديد لمساعدة الأندية قاريًا، ولافساح المجال لتحضيرات منتخب إنجلترا الأول لبطولة يورو 2020 التي تأجلت لصيف 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت صحيفة أخبار مانشستر المسائية “هناك قرار تاريخي في الانتظار، رابطة الأندية المحترفة تفكر بإلغاء كأس الرابطة (كاراباو كب) وكأس الاتحاد الانجليزي الموسم القادم 2021/2020، لكي يتسنى انهاء الدوري مبكرًا قبل انطلاق اليورو”.

وتحظى بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي FA Cup بتقديس غير عادي من قبل الشعب الإنجليزي، كّونها أقدم مسابقة تنافسية في تاريخ كرة القدم حيث بدأت في السنوات الأخيرة من القرن ال19.

ويرفض الاتحاد الإنجليزي تغيير تقاليده بشكل قاطع، خاصة فيما يتعلق بإلغاء نظام مباراة الإعادة عند التعادل في كأس الاتحاد، وهو النظام الذي احتج عليه المذير الفني لنادي ليفربول “يورجن كلوب” هذا الموسم، ودفعه نحو التغيب وجميع لاعبي الفريق الأساسيين والبدلاء عن حضور مباراة إعادة الدور الخامس أمام شروسبري، وارسال أبناء الأكاديمية والذين تمكنوا من الفوز والتأهل لملاقاة تشيلسي.

أخبار أخرى