الأخبار الرياضية

ردة فعل إدارة ليفربول على تأجيل الدوري الإنجليزي بسبب فيروس كورونا

استجابت السلطات البريطانية إلى تهديدات فيروس “كورونا” الأخيرة، وسارت رفقة باقي الدوريات الأوروبية، وقررت تعليق نشاط البريميرليج حتى يوم 3 أبريل المقبل.

وكانت رابطة البريميرليج قبل يوم واحد فقط، تصر على لعب مباريات الجولة الثلاثون من المسابقة في موعدها، وبحضور جماهيري، إلى أن أعلنت الأندية المختلفة عن وجود إصابات بين اللاعبين والأجهزة الفنية.

البداية كانت من آرسنال الذي أعلن إصابة مدربه “ميكيل آرتيتا” بالفيروس، وبعده جناح تشيلسي “هودسون أودوي”، الذي أصيب وتعافى من ذات الفيروس، بالإضافة إلى ثلاثة أسماء من فريق ليستر سيتي.

وعلى الرغم من أن التأجيل يهدد مستقبل البريميرليج واللقب التاريخي، إلأ أن فريق ليفربول تضامن مع “الكارثة” وأعلن تعليق نشاطه بشكل كامل، مطالبًا لاعبيه وكامل أعضاء طاقمه الفني والإداري بالبقاء في المنزل، في ظل ازدياد معدل الإصابات بالفيروس “المُتجدد”.

ونشر ليفربول بيانا عبر موقعه الرسمي قال من خلاله “الفريق الأول والجهاز الفني سيعلقون نشاطهم مؤقتا في مركز ميلوود للتدريبات اعتبارا من اليوم بعد إعلان تأجيل الدوري الإنجليزي حتى الرابع من شهر أبريل المقبل”.

محمد صلاح ليفربول × أتليتكو مدريد ( Getty)
ليفربول × أتليتكو مدريد ( Getty)

يذكر أن نادي برشلونة هو الآخر أصدر بيانًا يحمل ذات المعنى، وأوقف نشاطه بشكل كامل، ومن قبلهما أعلن البلوز عن الابتعاد “مؤقتاً”، ومن المنتظر أن تسير أغلب الأندية الأوروبية في هذا السبيل إلى حين إشعار آخر.

اقرأ أيضًا

يذكر أن نادي ليفربول بحاجة لست نقاط فقط من أجل ضمان التتويج بلقب البريميرليج، للمرة الأولى في تاريخه، وكان من الممكن إعلانه بطلاً هذا الأسبوع، قبل تأجيل مباريات الجولة، وتحديدًا مباراتي مانشستر سيتي ضد آرسنال وبيرنلي.

فاروق عصام

فاروق عصام كاتب مصري في موقع ميركاتو ، مهتم بكرة القدم الانجليزية والاسبانية . سبق له العمل مع موقع Goal البريطاني لمدة 7 سنوات، وموقع البطولة المغربي.

مقالات ذات صلة